fbpx
أهم الأخبارالعيادة

رئيس لجنة مواجهة «الأمراض المزمنة»: فيتامين د يُعزز المناعة.. ويُحسن الحالة الصحية للجسم

 

أكد الدكتور هشام الحفناوي، رئيس اللجنة القومية لمواجهة الأمراض المُزمنة، التابعة لوزارة الصحة والسكان والعميد السابق للمعهد القومي للسكر والغدد الصماء، إثبات دراسات علمية حديثة أهمية فيتامين د، سواء عبر أخذه من مصادره الطبيعية، أو الأقراص أو الحقن في تعزيز وتحسين المناعة، وتحسين الحالة الصحية للجسم.

وأضاف «الحفناوي»، في تصريحات صحفية له اليوم، أن الدراسات أثبتت أيضاً فعالية وأمان وكفاءة أخذ فيتامين د عبر «الأقراص» بدلاً من الحقن، بما يُسهل على المريض أخذ الكميات التي تنقصه من هذا الفيتامين الهام في المنزل، وبجرعات بسيطة، بما يُحسن من انتظام بعض المرضى في الجرعات الموصوفة له من الطبيب المُعالج.

وأضاف رئيس اللجنة القومية لمواجهة الأمراض المُزمنة، في تصريحات صحفية له اليوم، أن الصورة الذهنية القديمة بشأن فعالية «الحقن»، أكثر من «الأقراص»، بدأت تتراجع حول العالم أجمع، بعد الطفرة العلمية الكبيرة التي تحققت عبر توفير كميات أكبر من المواد الفعالة في الأقراص، بما يوازي تأثير الحقن تقريباً.

وأشار إلى وجود دراسات حديثة تربط بين تواجد فيتامين د في الدم بصورة جيدة، وبين كفاءة المناعة نفسها، ونقص حدة الإصابة بكورونا «كوفيد – 19» والأعراض الخاصة به حال الإصابة بالفيروس، موضحاً أن فيتامين «د»، يُساعد على تحسين المناعة، والتي تُعتبر خط الدفاع الأساسي ضد فيروس كورونا للجسم حتى الآن.

وأضاف «الحفناوي»، أن هناك أكثر من دراسة عالمية أفادت بأن الأفراد الذين تتواجد نسبة فيتامين د «ضعيفة» في جسمهم؛ فإن أعراض فيروس كورونا قد تتواجد لديهم بصورة حادة، ويحتاجون للبقاء لفترة أطول في المستشفى من غيرهم، كما أن احتمال نقص الأكسجين لديهم أكبر، وكذلك الحاجة لدخولهم إلى «العناية المركزة».

وأشار إلى أن الحصول على فيتامين د عبر أقراص تُؤخذ عبر الفم يومياً مثل أقراص «أوسوفورتين»، تكون أفضل من أخذ فيتامين د عبر الحقن، نظراً لأمانها على الجسم، وإعطائها الفعالية المطلوبة، على نقيض الحقن التي تكون تركيزاتها أعلى، ومن الممكن أن تتسبب في مشاكل للجسم، وكذلك شدد على أهمية أخذ فيتامين د من المصادر الطبيعية له، مثل الأسماك، والتونة، والتعرض للشمس بشكل مباشر دون التواجد خلف الزجاج.

وعن أمان أخذ أقراص «أوسوفورتين» للحصول على احتياجات الجسم من «فيتامين د»، قال «الحفناوي» إنها آمنة، لكن يُفضل أن يُحدد الجرعة التي سيأخذها الفرد الطبيب المُعالج، بما يتوافق مع نسبة نقص الفيتامين في الجسم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى