fbpx
أهم الأخبارتقارير وحوارات

اتهامات لاتحاد المهن الطبية بإهدار 59 مليون من أموال الأطباء والصيادلة

اتهامات يواجهها مجلس ادارة اتحاد نقابات المهن الطبية، بإهدار عشرات الملايين من الجنيهات، من خلال شراء أدوار بعقار مخالف بالاسكندرية، اضافة إلى شراء عقار فى العاصمة الادارية لم يتم البدء فى بنائه ولم يحصل على الترخيص بعد، رغم تحذير شركة العاصمة الادارية من هذا الأمر.

واتحاد المهن الطبية هو كيان قانونى يجمع النقابات الأربعة (الأطباء، الصيادلة، أطباء الأسنان، البيطريين)، ويعد وعاء استثمارى يقوم على توفير معاشات أعضاء تلك النقابات، والمشروع العلاجى لهم، ويتشكل مجلس ادارته من ممثلين للنقابات الأربعة، ويشرف على استثمار أموال الاتحاد والتى تم جمعها من اشتراكات الأعضاء اضافة إلى ضريبة الدمغة الطبية.

دفع ثمن عقار لم يحصل على ترخيص بناء

القضية كشف عنها د. محمد عبد اللطيف عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان السابق، الذى كتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إن اتحاد المهن الطبية اشترى بقيمة ٣٨ مليون جنيه كاش ٤ أدوار إدارية في العاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة ال downtown.

وأوضح أن العقار الذى تم شرائه لم يتم البدء فى بنائه، بل ولم يتم استخراج ترخيص البناء من الأساس، مشيرًا إلى أن مجلس ادارة الاتحاد اشترى العقار بالرغم من تحذيرات شركة العاصمة الإدارية الجديدة من عدم الشراء إلا بعد التأكد من صدور التراخيص البنائية، مشيرًأ إلى أن مجلس الاتحاد اشترى وسدد كامل المبلغ كاش بدون وجود تراخيص بناء من الأساس ناهيك عن بداية البناء.

تقرير الاستشارى الهندسي

شراء أدوار بعقار به 15 دور مخالف وغير آمن

الواقعة الثانية التى كشف عنها الدكتور محمد عبد اللطيف، تتمثل فى شراء مجلس ادارة الاتحاد لـ 5 أدوار بأحد العقارات بالاسكندرية بتكلفة 21 مليون جنيه، أما المشكلة تتمثل فى أن العقار مخالف، حيث أن ترخيص بنائه 5 أدوار فقط وهى الادوار التى اشتراها الاتحاد، فى حين ان هناك 15 طابقًا أخرين بدون ترخيص.

أوضح عضو مجلس نقابة اطباء الاسنان السابق، أن المبنى طبقا لتقرير الاستشاري الهندسي بعض القطاعات به غير آمنة خصوصا في الأدوار العليا، كما أنه غير مطابق لكود الزلازل، وغير آمن مع الرياح، وكل هذه الأمور طبقًا لتقرير الاستشارى الهندسي، الذى نشر صورة منه.

وكشف أن صاحب العقار خارج البلاد وعمل توكيل لشخص آخر للبيع.

الأمين المساعد للأسنان يكشف تفاصيل خطيرة

من جهته أكد الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء الأسنان، ماذكره الدكتور محمد عبد اللطيف بشأن عقار الاسكندرية، وكشف عن تفاصيل أخرى، وقال إنه تلقى تكليفا من مجلس اتحاد نقابات المهن الطبية لمعاينة العقار قبل اتمام عملية الشراء، وبعد مراجعة تقرير الاستشاري الهندسي، تقدم بطلب لتأجيل المعاينة لما ورد بالتقرير الهندسي من عيوب بالعقار وحاجته الى تدعيمات، وطلب تعليق الزيارة والمعاينة لحين التأكد من البائع باجراء التدعيمات اللازمة.

وأضاف: إلا أنه ونزولا على قرار مجلس الاتحاد، تمت الزيارة في موعدها، وفي أعقاب الزيارة أودعت تقريري عن الزيارة وطالبت المجلس بتكليف الجهاز الاداري بالبحث عن فرص أفضل تضمن سلامة المبنى وترخيص مباني سليم وصحته البيئية وربما سعر افضل، حيث أنه وبتصفح عدد من مواقع التسويق العقاري تبين أن سعر المتر يمكن التفاوض فيه بنسبة تتراوح بين 15-20% وأرفقت الاعلانات العقارية مع التقرير.

وتابع: وأوضحت أن وجود اختيارات بديلة تضمن لمجلس الاتحاد حرية الاختيار من متعدد بدلًا من حصر المجلس أمام اختيار واحد وتصويره من البائع كأنه فرصة لا يوجد مثلها، الا أننى فوجئت وعقب العودة فورا من اجازة عيد الاضحى بمضي مجلس الاتحاد قدما في انهاء اجراءات الصفقة، وبناء عليه تواصلت مع رئيس الاتحاد وأكثر من عضو وعدد من العاملين بالاتحاد طالبًا اذا ما كان قد تم البحث عن فرص أخرى أو خلافه وتبين أن أى من ذلك لم يتم اطلاقا,

وقال إن رئيس الاتحاد أفاد أنه لم يطلع على أى من التقريرين اللذين تقدمت بهما، وسألته كيف يتم تكليفي ثم لا يتم عرض التقرير على مجلس الاتحاد، فأجابني بأنه سوف يبحث في الأمر ولم يصلني منه أى رد حتى الأن.

وتساءل: لا أدري السبب في التسرع في الأمر دون البحث عن فرص بديلة ؟، قائلًا: وللأسف لم يصلني اي رد حتى الأن من رئيس الاتحاد.

التقرير الذى قدمه الامين المساعد لأطباء الاسنان
اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى