أهم الأخباراخبار الصحة

وزيرة الصحة ترد على اتهامات الاستجواب البرلمانى: اشترينا 100 مصعد للمستشفيات

قالت وزيرة الصحة د. هالة زايد إن هناك مرحلية في استخدام 150 مليون لتطوير مستشفى بولاق، في شكل إدخال خدمات عاجلة، بعدها سيتم استئناف الإمدادات المالية، وقد استلمنا مبنى عليه نزاع قضائي منذ 17 عام، وقد اشترينا 100 مصعد لتوزيعها على المستشفيات التي تحتاج ذلك بشكل ماس، ووجهنا 6 مصاعد لمستفى بولاق سيتم الانتهاء من تركيبهم في العام 2021.

جاء ذلك خلال ردها على الاتهامات الموجهة لها فى الاستجواب المقدم من النائب محمد الحسيني، ويناقشه البرلمان حاليًا فى جلسته العامة.

وأكدت الوزيرة أنها لن تنكر وجود نفايات خطيرة وغير خطيرة، وأتممنا عقد عمل مع المحافظة والمحليات لإزالتها، وهناك بعض التحديات في العقد ولكن مستمرون في المتابعة، وسنضع شروط اكثر صرامة لضمان التنفيذ.

وحول القوى البشرية، كشفت عن أن هناك 248 طبيب بشري أو أسنان أو علاجي وتمريض، بخلاف الفنيين والعاملين، وهو عدد كافي وفقا للمعايير الدولية، ولكننا مرحليا سنحرص على زيادة العدد في المستشفى، لتضيف: المستشفى في موقع استراتيجي، ولكن أريد أن أطمأن النائب الحسيني وأقول له: 100% من أهالي الدائرة من أصغر طفل لأكبر مسن، حصل على خدمات صحية وتم علاجه مجانا، وقضينا على قوائم الانتظار في الجراحات الدقيقة، ونحن يبصدد تطوير الخدمة ومبادرتنا لاتتوقف.

من جهته أبدى محمد الحسيني، عضو مجلس النواب، اعتراضه على ما ذكرته وزيرة الصحة، هالة زايد، في ردها، وقال في تعقيبه على رد الوزيرة خلال الجلسة العامة للبرلمان: للأسف معالي الوزيرة حد ملاها غلط.

ووجه كلامه لوزيرة الصحة: إيه علاقتك بمبادرة رئيس الجمهورية، دي مبادرات رئاسية تحسب للرئيس وليس لوزارة الصحة.
وحول ما ذكرته الوزيرة بشأن الموازنة، تسائل النائب: هل حل مشكلة الصرف الصحي بمستشفى بولاق يحتاج لموازنة؟، متابعا: هل الأمن والرقابة يحتاج أيضا لموازنة.

وقال النائب محمد الحسيني: إصلاح أحوال المستشفيات يحتاج حد عنده ضمير وطني.

واستنكر النائب ما ذكرته الوزيرة بأن الخدمات الطبية في بولاق الدكرور 100%.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق