أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، أن مصر بذلت كثير من الجهود خلال السنوات السابقة، للقضاء علي فيروس سي، وأن "شهادة مصر خالية من فيروس سي"، تعد بردية جديدة تضاف لتاريخ مصر العظيم، حيث أنها الأولي من نوعها عالميا.
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخباراخبار الصحة

وزير الصحة: شهادة خلو مصر من فيروس سي الأولى من نوعها عالميا

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، أن مصر بذلت كثير من الجهود خلال السنوات السابقة، للقضاء علي فيروس سي، وأن “شهادة مصر خالية من فيروس سي”، تعد بردية جديدة تضاف لتاريخ مصر العظيم، حيث أنها الأولي من نوعها عالميا.

وأضاف عبد الغفار خلال احتفال منح منظمة الصحة العالمية، مصر الشهادة الذهبية بخلوها من فيروس سي،  بحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، ووزراء الصحة العرب والأجانب، وسفراء الدول، أن مصر تحتفل بإنجاز غير مسبوق، وهو الحصول علي الشهادة الذهبية من منظمة الصحة العالمية بالقضاء علي فيروس سي، وهو احتفال “يليق” بتاريخ مصر العظيم.

وأشار إلى أن الدولة المصرية لم تقف عاجزة وقت نقص أدوات التشخيص قبل انطلاق مبادرة 100 مليون صحة، حيث أنه تم تشكيل اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

وأكد أن بعد ذلك أطلقت مصر خطتها لمكافحة فيروس سي عام 2014، للقضاء على فيروس سي، حتى أطلقت مبادرة 100 مليون صحة، بتوفير أدوات الكشف في كل ربوع مصر مجانا، وكذلك الأدوية مجانا بسعر لا يتعدى 1%.

وتابع:” مبادرة مصر التاريخية 100 مليون صحة فحصت 63 مليون شخص، وأنه تم تقديم كل هذه الخدمات للمواطنين المغتربين الموجودين علي أرض مصر، ثم مبادرة علاج مليون إفريقي، لافتا إلى أن مصر خلال السنوات الماضي علمت أيضا علي توفير الأدوية، وزيادة الإنتاج المحلي.

وأكد أن خطة مصر لم تنته بعد، حيث تعمل خلال السنوات الماضية علي الحفاظ علي المكتسبات التي حققتها في مكافحة هذا المرض، والحرص علي عدم انتشاره مرة أخرى.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي،، تسلم صباح اليوم، شهادة منظمة الصحة العالمية “الذهبية”، بخلو مصر من فيروس سي، وذلك نتاج نجاح المبادرة المصرية 100 مليون صحة، بعد أن كانت مصر في “المربع الأحمر” من حيث معدلات الإصابة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى