يعيش الشعب الفلسطيني، وتحديدا سكان قطاع غزة، تحت قصف الإحتلال الإسرائيلي، منذ يوم السابع من أكتوبر الجاري، في أعقاب هجوم غير مسبوق شنته المقاومة الفلسطينية حماس، تحت اسم "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف القذائف الصاروخية باتجاه إسرائيل.
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار البلدأهم الأخبار

وصايا شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة:«بلغوا عنا أننا أصحاب حق»

 

يعيش الشعب الفلسطيني، وتحديدا سكان قطاع غزة، تحت قصف الإحتلال الإسرائيلي، منذ يوم السابع من أكتوبر الجاري، في أعقاب هجوم غير مسبوق شنته المقاومة الفلسطينية حماس، تحت اسم “طوفان الأقصى” بإطلاق آلاف القذائف الصاروخية باتجاه إسرائيل.

«غزة».. 18 يوما تحت نيران الاحتلال الإسرائيلي 

ما بين السابع من أكتوبر واليوم، ثمانية عشر يوما، قضاها قطاع غزة تحت نيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي لم تفرق بين طفل صغير أو شيخ كبير، أو بين مسجد وكنيسة، حتى المستشفيات لم تسلم منهم، وراح ضحيتها أكثر من 6500 شهيد فلسطيني، وأكثر من 17 ألف مصاب.

قبل استشهاد بعضهم أوصوا الجميع بأن يبلغ عنهم أنهم أصحاب حق، راضون ثابتون حتي النصر أو الشهادة، انتظارا لوعد الله الحق.

الشهيد مؤمن رحل في الثاني عشر من أكتوبر الجاري، كتب قبل رحيله على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:”ألا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة، يا الله أنت اشتريت ونحن قبلنا البيع فاكتبنا من المؤمنين حقا.

وأضاف:” عزاؤنا فيكم أننا نقاتل لله ومن أجل الله وفي الله وليس لكم، ولا من أجلكم فلبوا أو لا تلبوا لا نعتمد عليكم في بدايتها، فهل نشد فيكم في صراعها.

وذكر قول الله تعالي: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ”.

وكتبت هبة محمد المدهون، التي استشهدت وأطفالها في الخامس عشر من أكتوبر الجاري،:”يا الله قديش تخيلت هالحرب قبل هيك، وقديش تخيلت إن غزة هي الأضحية التي تقدم في سبيل صحوة الأمة، لكن بحياتي ما تخيلت إن الأضحية تتذبح والأمة ما تصحي، وبحياتي ما تخيلت إنه ما في أمة أصلا.

وأضاف رشدي سراج الذى استشهد يوم 22 أكتوبر:لن نرحل وسنخرج من غزة إلى السماء وإلى السماء فقط.

هبة أبو ندى التي استشهدت يوم 20 أكتوبر، تركت وصيتها:”إذا متنا اعلموا أننا راضون وثابتون وبلغوا عنا أننا أصحاب حق، ونحن في غزة عند الله بين شهيد وشاهد على التحرير وكلنا ننتظر أين سنكون كلنا ننتظر اللهم وعدك الحق.

فيما أرسلت آيه فروانة التي استشهدت يوم 15 أكتوبر مع عائلتها وطفلتها، رسالة عبر واتس في الثاني من أكتوبر، قالت فيها:”حلمت أنه بدنا نروح عالقدس وحضرنا ملابس شتوية عشان هيكون برد هناك.

وكتب محمد سامي شهيد السابع عشر من أكتوبر، في مجزرة مستشفى المعمداني:”إذا صار لنا أي شيء تذكروا أنها من النهر إلى البحر”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى