fbpx
أخبار البلدأهم الأخبار

وفاة طالب طب الأزهر ساجدًا.. اكتشاف وفاته متأخرًا

لقى ربه ساجدًا.. هكذا كانت نهاية حياة طالب كلية طب الأزهر بأسيوط الطالب أحمد محمد الشرقاوى، الذى تم العثور على جثته فى سكنه بعد أيام من وفاته وحيدًا ساجدًا، قبل أشهر قليلة من تخرجه من الكلية.

وفاة طالب طب أزهر أسيوط ساجدًا

شهدت محافظة أسيوط، أمس الجمعة، العثور على جثمان الطالب أحمد محمد الشرقاوي، الطالب بالفرقة السادسة بكلية الطب بجامعة الأزهر بأسيوط، داخل مسكنه بمنطقة تقسيم الحقوقيين بحي شرق أسيوط.

وذكرت مواقع اخبارية، أن الطالب كان من محافظة الشرقية، وكان فى مقر سكنه بأسيوط، وحيدًا بعد أن سافر زملائه فى السكن لمحافظاتهم، وتم اكتشاف جثته بعد أيام من وفاته، وذلك بعد قلق أهله لانقطاع الاتصال به.

وتلقى اللواء أحمد جمال مدير أمن أسيوط إخطارا من غرفة عمليات النجدة بورود بلاغ من الأهالي بمنطقة الحقوقيين بحي شرق مدينة أسيوط بوجود جثة داخل شقة سكنية.

وانتقل على الفور إلى موقع الحادث ضباط مباحث قسم ثان أسيوط والإسعاف وتبين وجود جثة لطالب يدعى «أحمد. م» 26 عامًا بالفرقة السادسة بكلية الطب بجامعة الأزهر بأسيوط.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الإيمان العام، تحرر محضر بالواقعة وجاري العرض على النيابة العامة.

وأمر مدير أمن أسيوط بتشكيل فريق بحث لكشف غموض تلك الواقعة ويكثف ضباط مباحث قسم ثانى أسيوط تحرياتهم بسؤال أصدقائة وأسرته وجيرانه ومراجعة كاميرات المراقبة والمترددين عليه.

ونعت جامعة الأزهر بأسيوط، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفاة الطالب أحمد محمد الشرقاوي، حيث جاء نص النعي كالآتي: يتقدم فضيلة الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر، وفضيلة الدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي، والدكتور مصطفى شتات عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط، بخالص العزاء والمواساة لأسرة المغفور له الطالب أحمد محمد الشرقاوي، الطالب بالفرقة السادسة كلية الطب بأسيوط؛ الذي لبى نداء ربه، داعين المولى -عز وجل- أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وَحَسُنَ أولئك رفيقًا، وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان.

أحمد الشرقاوى طالب طب الأزهر أسيوط المتوفة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى