fbpx
أهم الأخبارطلبة و جامعاتوظائف و خدمات

24 وظيفة مدرس وأستاذ مساعد ومدرس مساعد بطب الأقصر (تفاصيل كاملة)

أعلنت كلية الطب البشري بجامعة الأقصر عن حاجتها لشغل وظائف أستاذ مساعد ومدرس ومدرس مساعد، بالتعيين أو النقل (الأولوية للنقل)، وذلك بأقسام الكلية المختلفة، على النحو التالي:

May be an image of text

No photo description available.

May be an image of text

May be an image of text

 

افتتاح كلية الطب البشري بجامعة الأقصر

ودخلت كلية الطب البشري بجامعة الأقصر  العمل مع بداية العام الدراسي 2021-2022، ومقرها مدينة طيبة الجديدة، وذلك بعد افتتاح المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، والدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، رسميا لها نهاية نوفمبر 2021.

وقال الأستاذ الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر،  إنه سيتم نقل الكلية العام المقبل، للمبنى الجديد بمدينة طيبة الذي تم تجهيزه وتطويره على أعلى مستوى، مشيرا إلى حصول الجامعة على موافقة رئيس الجمهورية بتخصيص مساحة 5 أفدنة لإنشاء مستشفى جامعي، وتخصص 100 فدان كنواة لإنشاء جامعة الأقصر بمدينة طيبة.

وأقيم مبنى كلية الطب بالاقصر على مساحة 13 ألف متر مربع، ويضم مدرجات وقاعات التدريس، بالإضافة إلى فصول دراسية ومكاتب العميد والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس ومكاتب للإدارين والمعامل والتى تضم معمل قسم التشريح الأدمى ومعامل الفسيولوجى والهستولوجى والطفيليات والميكروبيولوجى والباثولوجى والفارماكولوجى والطب الشرعى والسموم الأكلينيكية والمكتبة. هذا بالإضافة إلى مبانى للرعاية الطبية والخدمات مسجد وكافتريا ومسطحات خضراء ومبانى وجراج للسيارات لخدمة العملية التعليمية بكلية الطب.

حضر مراسم الافتتاح كلا من الدكتور حمدي حسين، عميد الكلية، والدكتور محمد ابوالفضل بدران، نائب رئيس جامعة جنوب الوادي السابق، والدكتور صالح عبدالمعطي، نائب رئيس جامعة جنوب الوادي لفرع الأقصر السابق، والمهندس مصطفى السعيد، رئيس جهاز مدينة طيبة، والدكتور طاهر أيوب وكيل وزارة الصحة، والدكتور اسماعيل العربي، مدير هيئة الرعاية الصحية، والدكتورة إلهام محمود، وكيل مديرية الصحة، والدكتور عبدالحكيم السلايمي، نقيب أطباء الأقصر، والدكتور خلف عمر، مدير مستشفى الكرنك الدولي، وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعة ولفيف من طلاب الكلية.

افتتاح طب الاقصر

ويأتي افتتاح كلية الطب بجامعة الأقصر في إطار سياسة الدولة لدعم التطوير المستمر للتعليم العالي على مستوى الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والتكنولوجية والمعاهد العليا وكذلك منظومة المراكز والمعاهد البحثية، إضافة إلى أفرع الجامعات الدولية بمصر، حيث تدفع سياسة التطوير الشامل إلى تحقق أهداف التعليم العالي ضمن خطة التنمية المستدامة للدولة 2030.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى