fbpx
غير مصنف

«الصحة» تستقبل 70 مقترحًا من الشباب ضمن مشاركتهم في تطوير المنظومة الصحية

 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، استقبال 70 مقترحًا وفكرة لتطوير الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وذلك من خلال النموذج الإلكتروني الذي تم إطلاقه في شهر إبريل الماضي.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن النموذج الإلكتروني يتيح الفرصة للمواطنين والمنتفعين من الخدمات الصحية، مشاركة مقترحاتهم عن تطوير الخدمات الطبية المقدمة لهم من خلال المنشآت التابعة للوزارة، كما يتيح لطلاب الجامعات في تخصصات الرعاية الصحية، وشباب العاملين بمديريات الصحة على مستوى الجمهورية، مشاركة أفكارهم في تطوير المنظومة الصحية والنهوض بها.

وأوضح «عبدالغفار» أن تفعيل هذا النموذج يأتي في إطار حرص الحكومة المصرية على الاستثمار في أفكار الشباب، للارتقاء بالخدمات الصحية ومقدمي تلك الخدمات؛ ليكون بمثابة منصة إلكترونية لمشاركة أفكار ومقترحات الشباب على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن استراتيجة الوزارة للنهوض بالمنظومة الصحية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

ومن جانبه، أشار الدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة والسكان للحوكمة والشئون الفنية، إلى أن الأفكار والمقترحات المرسلة يتم تقييمها مبدئيا بناء على محتوى المقترح أو الفكرة واكتمال عناصرها، وارتباط الفكرة أو المقترح بالقطاع الصحي، بالإضافة إلى حداثة الفكرة، لافتًا إلى أنه يتم التقييم النهائي للأفكار مع الأخذ في الاعتبار معايير عدة، منها (المعايير القانونية، إمكانية تطبيق الفكرة، ومدى الابتكار، والاستدامة في الفكرة، والفئات التي تستهدفها الفكرة).

ولفت «الطيب» إلى أنه يمكن للشباب تقديم مقترحاتهم على المنصة من خلال الرابط التالي: https://sites.google.com/…/health-innovation…/mainpage ليتم مناقشة المقترحات والنظر في إمكانية تنفيذها على أرض الواقع، بالإضافة إلى تمكين مقترحي تلك الأفكار من المشاركة في التنفيذ تحت إشراف الجهات المختصة، وذلك بهدف استغلال الأفكار الابتكارية للشباب ومشاركتهم في النهوض بالمنظومة الصحية.

وذكر «الطيب» أن النموذج الإلكتروني يستهدف الوقوف على التحديات التي قد تواجه المواطنين في الحصول على الخدمات الطبية، كما يتيح مشاركة الأفكار للمساهمة في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في وحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، ومستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، بالإضافة إلى رفع كفاءة مقدمي الخدمات الصحية، وتطوير منظومة الميكنة، والارتقاء بالبحث العلمي، والتدريب، وتطوير المنظومة الإدارية، بما ينعكس على رضاء المواطنين عن الخدمات الصحية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى