fbpx
أهم الأخبارطلبة و جامعات

تعيين الدكتورة منال المصري عميدة لطب قصر العيني

قرر الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، تعيين الأستاذة الدكتورة منال رشدي المصرى عميدة لطب قصر العينى.

منال المصري عميدة لطب قصر العيني

وعملت الدكتورة منال المصري، أستاذ أمراض السكر ومسؤول الامتياز بالكلية، قبيل تعيينها عميدا لها إبان تولي الأستاذة الدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة.

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، موافقة مجلس الجامعة، على استحداث 18 دبلوما مهنيا بكلية طب قصر العيني، تواكب التطور المستمر لاحتياجات سوق العمل المحلية والدولية، وتساهم في تقديم خريجين على مستوى عال من الكفاءة المهنية والتدريبية.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، فى بيان، أن الدبلومات المهنية الجديدة التي تم استحداثها بكلية الطب هي: استخدامات الموجات الصوتية في فحص الجهاز العصبي، واستخدامات الليزر في علاج وتجميل الجلد، والتبرع بالأعضاء وزراعتها، واستخدام الموجات فوق الصوتية في فحص الأم والجنين، وباثولوجيا الجلد، وجراحة الثدي، ومهارات الجلد التجميلية، ومهارات جراحة القدم والكاحل، والإعداد العملي لطبيب الطب الرياضي، وجراحة اليد، والتكاثر البشري المساعد، وجراحات السمنة، وتصوير وتشخيص أشعة القلب والأوعية الدموية، ومسالك الأطفال، وعلاج أمراض وتشوهات عظام الأطفال، وتشخيص أمراض القلب بالموجات فوق الصوتية، والتصوير التشخيصي والتقنيات التداخلية للثدي، والأطفال حديثي الولادة.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى أن الدبلومات المستحدثة بكلية الطب تُقدم أساليب جديدة لتشخيص بعض المشكلات الطبية ورصدها، وتُحدث تحولا كبيرا في إدارة مختلف الأمراض والتوصل إلى شفائها، موضحًا أن هذه الدبلومات ستزيد من معارف الطلاب وتساعدهم على تقديم رعاية صحية متميزة تُلبي احتياجات المجتمع من خلال النُهج الجديدة في البحوث والتجارب السريرية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تواصل دورها الفعال في النهوض بالمنظومة التعليمية بما يتماشى مع التحولات العالمية، ومواكبة خطط الدولة واحتياجات المجتمع، مشيرًا إلى أن الدبلومات المهنية الجديدة بكلية الطب تتناسب مع وظائف المستقبل وتراعى قواعد الجودة والاعتماد الأكاديمي، وتلتزم بالإطار المرجعي للمجلس الأعلى للجامعات، وتستهدف إحداث تطوير شامل للعملية التعليمية من أجل إعداد طلاب بمواصفات تخدم متطلبات سوق العمل محليًا وإقليميًا ودوليًا.

من جانبها قالت الدكتورة هالة صلاح عميدة كلية طب قصر العيني، إن كلية الطب تعمل على استحداث تخصصات جديدة تواكب أحدث نظم التعليم القائمة على المنافسة مع البرامج المناظرة لها بالجامعات المحلية والدولية، وتلبي احتياجات سوق العمل، وتتماشى مع التكنولوجيا الحديثة مما يساهم في تخريج كوادر مؤهلة لديها القدرة على المنافسة وممارسة العمل بجودة عالية وبدرجة كبيرة من الكفاءة.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى