عقدت هيئة مكتب النقابة العامة للأطباء، اجتماعا بمقر النقابة، مع قيادات لجنة الصحة بمجلس النواب برىاسة أشرف حاتم رئيس اللجنة، وكل من محمد الوحش وعبلة الألفي وسهير عبد الحميد وكريم بدر وراوية مختار، لمناقشة عدد من القضايا المهنية.
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخباراخبار الصحةالنقابات

تفاصيل اجتماع نقابة الأطباء وأعضاء صحة النواب

 

عقدت هيئة مكتب النقابة العامة للأطباء، اجتماعا بمقر النقابة، مع قيادات لجنة الصحة بمجلس النواب برىاسة أشرف حاتم رئيس اللجنة، وكل من محمد الوحش وعبلة الألفي وسهير عبد الحميد وكريم بدر وراوية مختار، لمناقشة عدد من القضايا المهنية.

في البداية قدم أعضاء لجنة الصحة التهنئة للدكتور أسامه عبد الحي نقيب الأطباء وللمجلس الجديد بثقة أطباء مصر وخالص الأمنيات بالتوفيق في تحمل مسئولية هموم و مشاكل الأطباء و القطاع الطبي.

وأكد عبد الحي، أن سعي النقابة علي مدار سنوات طويلة كان من أجل إصدار قانون منضبط للمسئولية الطبية يضمن إجراء التحقيق مع الطبيب بمعرفة لجنة فنية والعقوبات تكون تعويضات للمريض في حالة ثبوت الخطأ ويكون هناك تأمين إجباري ضد أخطاء المهنة.

فيما أكد أشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتلافي أي عوار دستوري في القانون وسرعة الانتهاء منه و أنه من المتوقع إحالة القانون من مجلس الوزراء إلى لجنة الصحة قريبا.

وشدد محمد فريد حمدي أمين عام النقابة، على أن موقف النقابة الثابت هو الرافض لأي مشروع قانون مشوه قد يؤدي إلي واقع أسوأ من الوضع الحالي و أن فلسفة قانون المسؤولية الطبية هي العدالة الناجزة للمريض والطبيب.

فيما أكد محمد الوحش وكيل لجنة الصحة أن الانتهاء من قانون المسؤولية الطبية هو جزء من أجندة تشريعية تخص الفريق الصحي كافة وأن الهدف من تلك التشريعات إتاحة خدمة صحية بجوده متميزة للمريض المصري وبيئة أفضل للفريق الصحي.

و من ناحيته، أوضح أبو بكر القاضي أمين صندوق النقابة، أن التعويض العادل و الجابر للضرر حال ثبوت الخطأ البشري و ليس المضاعفات الطبية المثبتة بالدوريات العلمية هي أقوى ضمانة لاستقرار الخدمة الطبية بالدولة.

وشدد مجلس نقابة الأطباء، على أن قانون المسئولية الطبية يختص بالخطأ الطبي وليس الممارسات غير القانونية، وأنه يجب التفرقة بين الخطأ الطبي وبذل الجهد والعناية بالمريض والمضاعفات الطبية، نتيجة التدخل الطبي، وكذلك الإهمال الطبي معتبرين أن تشكيل لجنة فنية محايدة للبت في المسائل الطبية أمر حتمي و معمول به في كل دول العالم بما فيها دول الخليج وآخرها الامارات.

وأكد أحمد مبروك مقرر لجنة الإعلام بالنقابة ، أن النقابة ستقوم بالتذكير بمواد القانون الخاصة بالمسؤولية الطبية بتغطيه إعلامية علي مدار الأسابيع القادمه لما للقانون من أهمية قصوي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى