fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

وفاة مريض بمعهد ناصر بسبب دم فاسد.. واستدعاء الطاقم الطبي للتحقيق

استدعت جهات التحقيق في شمال القاهرة طاقم طبي بـ معهد ناصر مسئول عن حالة مريض متوفي داخل المعهد بسبب نقل دم فاسد له أثناء وجوده في المستشفى لتلقي العلاج.

وفاة مريض بمعهد ناصر بسبب نقل دم فاسد له

بدأت الواقعة عندما تلقى قسم شرطة الساحل، بلاغا من أهالي المجني عليه، يفيد بوفاة شخص من عائلة؛ بسبب نقله دم فاسد إليه من جانب معهد ناصر؛ حيث أنه فور نقل الدم إليه؛ توفي في الحال، وعلى إثرها انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، فتبين صحة البلاغ، وحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيقات.

 

استدعاء طاقم طبي بمعهد ناصر بسبب وفاة مريض 

وبدأت جهات التحقيق في شمال القاهرة، تحقيقاتها في الواقعة، وأمرت بتشريح الجثمان؛ لإيداع التقرير الطبي بسبب وفاته، والذي سيستلمه ذوي المتوفي بعد انتهاء إجراءات الصفة التشريحية، كما طلبت سرعة التحريات حول الواقعة.

طلب احاطة بشأن وفاة مريض بمستشفى معهد ناصر نتيجة اشتعال جهاز

وفي منتصف مايو الماضي، تقدم اليوم النائب د. فريدي البياضي، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بطلب إحاطة موجه لوزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، بشأن الإهمال الجسيم في مستشفى معهد ناصر الذي أسفر عن موت مواطن نتيجة لاشتعال النيران في جسده خلال وجوده في غرفة العمليات، طبقا لما ذكره البيان.

وقال البياضي، في طلب الإحاطة: استكمالاً لمسلسل الإهمال الشديد في مستشفى معهد ناصر والتقصير في الحفاظ على حياة المواطنين، مع كل التقدير لجهود الفرق الطبية وتفانيهم في خدمة المرضى، ومع إيماننا أن الأعمار بيد الله، إلا أنه هل يمكن السكوت عندما يدخل المواطن خيرالله أحمد محمد خليل لإجراء عملية جراحية؛ فيموت نتيجة اشتعال النيران في جسده داخل غرفة العمليات؟!، إن هذا الأمر لا يمكن أن يمر مرور الكرام، ويستوجب مساءلة إدارة المستشفى، لمسئوليتها المباشرة عن هذا الخطأ الجسيم، علماً بأن لدينا أمثلة أخرى للإهمال المتكرر في هذا المكان، سيتم تقديمها عند مناقشة طلب الإحاطة.

وأضاف النائب موجها الكلام لرئيس مجلس النواب، المستشار حنفي جبالي: نرجو من سيادتكم التفضل بإحالة طلب الإحاطة إلى اللجان المختصة لمناقشته أثناء حضور وزير الصحة لدراسة الأمر واتخاذ ما يلزم من إجراءات حياله.

 

تحويل معهد ناصر لمدينة طبية بتكلفة 8 مليارات جنيه

وفي مطلع مايو الماضي، كشف الدكتور خالد عبدالغفار، القائم بأعمال وزير الصحة، عن تصديق الرئيس عبدالفتاح السيسي، على خطة تطوير معهد ناصر ليصبح مدينة طبية متكاملة، وذلك من خلال تخصيص ميزانية تصل إلى 8 مليارات جنيه لتطويره.

وقال عبدالغفار، خلال مشاركته في الجلسة العامة لمجلس النواب حينها، للرد على طلبات الإحاطة المقدمة من أعضاء المجلس، إنه وفقًا للخطة التي تم اعتمادها سيتم رفع عدد الآسرة من 682 سريرًا إلى أكثر من 1200 سرير.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم تزويد المستشفى بمهبط طائرات، ووضع إسعاف نهري على نهر النيل، وذلك لسرعة نقل المرضى لتلقي العلاج بالمدينة الطبية الجديدة المزمع إنشاءها، مؤكدًا أن الشكاوى من تعطل بعض الأجهزة دليل على أن العمل لا يتوقف في المستشفى وأن الضغط عليه صعب قائلًا:”القائمين على العمل في مستشفى معهد ناصر يعلمون حاليًا في ظروف صعبة”.

وكان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزارة الصحة، أكد أن ما تم خلال العامين الماضيين من مجابهة جائحة كورونا التي أصابت منظمات صحية كبيرة على مستوى العالم خير دليل على قوة وصلابة منظومة الصحة في مصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى