عقدت الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب، الاجتماع التنسيقي الأول للاتحادات المهنية العربية (الصيادلة- المحامين - المهندسين ) ومنظمة الصحة العالمية بالقاهرة، و الروابط الطيبة العربية؛ لدعم الأشقاء في فلسطين، وذلك تفعيلا لقرارات الاجتماع الطارئ للمجلس الأعلى لاتحاد الأطباء العرب.
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارالنقابات

9 قرارت هامة للاتحادات المهنية العربية والهيئات الصحية لدعم فلسطين

 

عقدت الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب، الاجتماع التنسيقي الأول للاتحادات المهنية العربية (الصيادلة- المحامين – المهندسين ) ومنظمة الصحة العالمية بالقاهرة، و الروابط الطيبة العربية؛ لدعم الأشقاء في فلسطين، وذلك تفعيلا لقرارات الاجتماع الطارئ للمجلس الأعلى لاتحاد الأطباء العرب.

وقرر المجتمعون دعم الشعب الفلسطيني، عبر مجموعة من الخطوات، وتمثلت في مخاطبة الهيئات الدولية المعنية للعمل العاجل من أجل وقف العدوان، وإنشاء “هيئة تنسيقية بين الاتحادات العربية المهنية لدعم الشعب الفلسطيني”، والتنسيق مع الهلال الأحمر المصري ومنظمة الصحة العالمية وتعزيز الجهود لدعم القطاع الطبي بالمستلزمات الطبية والمساعدات الإنسانية، وتكثيف الجهود لسرعة إعداد قوافل غذائية وطبية تمهيدا لإرسالها إلى معبر رفح بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصري.

كما قرر المجتمعون مخاطبة الصحة العالمية والمستشفيات والمراكز الطبية العربية المتخصصة القريبة في دول الجوار لفتح ممر آمن لاستقبال الجرحى للعلاج، والتأكيد على ضرورة العمل على فتح معبر رفح لأن المعبر يربط بين مصر وفلسطين، وإدانة إدارة الفيسبوك وأنها شريكة في هذه الجريمة وقتل الأبرياء بالتعتيم المتعمد وحجب الحقيقة، والإستفادة من المؤتمرات العالمية خارج الدول العربية للتنديد بهذه الجريمة، وأن يضع اتحاد الأطباء العرب والإتحادات المهنية العربية كافة الكوادر المتخصصة التابعة لهم تحت تصرف الجهات المعنية.

وأكد بيان صادر عن اتحاد الأطباء العرب، أن الجميع تابع ما تداعت به الأحداث بدولة فلسطين المحتلة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين 2023 وانطلاق طوفان الاقصى وما تبعه من إعلان المحتل الصهيونى حالة الحرب دون مراعاة لما توجبه المواثيق والعهود الدولية من قيود بشأنها؛ حيث سعى الى استهداف المدنيين دون تمييز وفرض حصارا كاملا على ما يزيد عن مليونين من البشر يقطنون قطاع غزة حارما إياهم من المواد الأساسية للمعيشة من المياه والكهرباء والطعام والدواء والوقود، ثم بلغ بالمحتل الاستخفاف بالمجتمع الدولى ومواثيقه وعهوده التى تواضع عليها فاستهدف المنشآت والطواقم الطبية.

وأضاف البيان أن الاحتلال استهدف مستشفى المعمدانى وراح ضحيتها قرابة الألف مريض رغم ما نصت عليه اتفاقيات جنيف من حماية المنشات الطبية وطواقم الإسعاف، وحرمت المساس بها أو بالمدنيين وعلى ذلك قرر الأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب دعوة المجلس الأعلى للاتحاد بتاريخ 19/10/2023 والذى انعقد بحضور 16 دولة من الأعضاء.

وأوضح البيان أنه تفعيلا لقرارات الاجتماع الطارئ للمجلس الأعلى لاتحاد الأطباء العرب وأمانته العامة، عقدت الأمانة العامة بمقر اتحاد الأطباء العرب، اليوم الأحد، الاجتماع التنسيقي الأول للاتحادات المهنية العربية (الصيادلة- المحامين – المهندسين ) ومنظمة الصحة العالمية بالقاهرة ، و الروابط الطيبة العربية ؛ لدعم الأشقاء في فلسطين.

وتابع:” حرص ممثلو الاتحادات العربية المهنية وجميع المشاركون بالاجتماع على التنديد بشدة لكل ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي في غزة من انتهاك واضح لكل المواثيق والأعراف القانونية والإنسانية، تمثل في القصف المكثف على شعب أعزل، وقتل الأبرياء وقطع المياه والكهرباء، والإنترنت والاتصالات من اجل عزل غزة عن العالم.

كما استنكر الحضور سياسات التهجير القصري والإبادة الجماعية التى ترتكبها إسرائيل ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى سكان القطاع، وتعمد جيش الاحتلال قصف المستشفيات مما أدى الى إنهيار المنظومة الصحية بشكل كامل واستهداف المدنيين بعد حرمانهم من مقومات الحياة المعيشية.

وطالبوا في هذا الصدد، المجتمع الدولي وجميع المؤسسات المعنية لتحمل مسؤولياتهم بالعمل من أجل الوقف الفوري لاطلاق النار؛ لأغراض إنسانية من أجل توصيل الإمدادات الصحية والوقود والمساعدات الإنسانية بأمان إلى جميع أنحاء غزة.

وشددو على رفضهم الكامل لكل مشروعات التهجير القسري، والتوطين، التي يتم الترويج لها بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى