عقد المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى الحادي والثلاثين، اليوم، ورشة عمل بشأن "تقدير مخاطر العدوى بالمنشآت الصحية"، وذلك ضمن الفعاليات العلمية لليوم الثاني للمؤتمر، والذي يعقد بمحافظة بورسعيد، على مدار يومين، تحت رعاية ورئاسة الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب.
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخباراخبار الصحة

«الأطباء العرب» يناقش «تقدير مخاطر العدوى بالمنشآت الصحية»

 

عقد المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى الحادي والثلاثين، اليوم، ورشة عمل بشأن “تقدير مخاطر العدوى بالمنشآت الصحية”، وذلك ضمن الفعاليات العلمية لليوم الثاني للمؤتمر، والذي يعقد بمحافظة بورسعيد، على مدار يومين، تحت رعاية ورئاسة الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب.

 تدشين “الرابطة العربية لمكافحة العدوى” على هامش المؤتمر 

وشهدت فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى، عقد ورشة عمل عن تقدير مخاطر العدوى بالمنشآت الصحية، وجدوى بناء برامج منع ومكافحة العدوى علي أساس تقدير مخاطر العدوى بكل مستشفى أو منشأة صحية.

وتناولت ورشة العمل، الأخذ في الاعتبار تقدير مخاطر العدوى، في وضع مؤشرات قياس الأداء وفي ترتيب الأولويات التي يتم من خلالها تنفيذ مشروعات تحسين الأداء، وصولا إلي تقديم رعاية صحية آمنة تضمن سلامة المريض وسلامة مقدمي الخدمة.

وحاضر في ورشة العمل؛ الدكتورة مها فتحي، الأمين العام للجمعية المصرية لمكافحة العدوى، المقرر العلمي للدبلوم المهني لمكافحة العدوى، الدكتورة دينا محمد عرفان، أستاذ الميكروبيولوجي الطبية والمناعة واستشاري مكافحة العدوى والدكتورة ولاء عبد اللطيف، أستاذ الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة،جامعة عين شمس، واستشاري مكافحة العدوى، والدكتورة نادية الششتاوي، استشاري مكافحة العدوى.

من جهتها، أعلنت الدكتورة مها فتحي أن المؤتمر هذا العام يتضمن على هامش فعالياته، التدشين الرسمي لـ “الرابطة العربية لمكافحة العدوى”، والتي كان من المقرر أن يحضر الاطلاق، عدد من ممثلي الدول العربية في مجال مكافحة العدوى لكن أحداث غزة حالت دون حضورهم.

وأضافت “فتحي” أن الرابطة العربية لمكافحة العدوى ستكون منصة هامة لتبادل المعلومات ومعرفة المستجدات المتعلقة بمجال مكافحة العدوى، لاسيما وأن هناك تباين في الأنظمة الصحية بالدول العربية، مضيفة “من الهام جدا أن يكون لدينا قاعدة بيانات خاصة بالرابطة، غير بيانات الروابط العالمية.

ويناقش المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى، على مدار يومين، كل ما هو هام وجديد في مجال منع ومكافحة العدوى في مختلف مستويات الرعاية الصحية.

وضمن القضايا والموضوعات الهامة التي يناقشها المؤتمر؛ التكامل بين كل التخصصات ذات الصلة مثل الحوكمة الإكلينيكية، وإدارة المخاطر، وجودة الرعاية الصحية لتحقيق سلامة المريض، وتقديم رعاية صحية آمنة.

كما يتناول المؤتمر؛ المهارات والمعايير الخاصة بمنع ومكافحة العدوي، وترصد العدوي وتحليل وعرض البيانات، وتحديات الأمراض المعدية ومقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية، وإدارة المخاطر الحيوية.

وقال الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، إن المؤتمر هذا العام هو ثمرة تعاون بين الجمعية المصرية لمكافحة العدوى، وبين عدد من المؤسسات المحلية والدولية، بينها مكتب مصر لمنظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة المصرية، والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والهيئة العامة للرعاية الصحية، والمعهد العربي للتنمية المهنية والمستدامة «معتمد».

وشهدت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر، أمس، تكريم عدد من الخريجين المميزين من خريجي “الدبلوم المهني لمكافحة العدوى”، والذي يمنحه المعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة بالتعاون مع الجمعية، والذين كان لهم انجازات مميزة على المستوى المحلي والاقليمي في مجال منع ومكافحة العدوى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى