fbpx
أهم الأخبارالأدوية

«راميدا» تستحوذ على مستحضر دوائي مضاد للتشنج

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية -راميدا، عن استحواذها على مستحضر دوائي ينتمي إلى عائلة الأدوية المضادة للتشنج، يأتي في إطار استراتيجية نمو معلنة تتبانها الشركة والهادفة إلى تنمية محفظة منتجاتها العلاجية.

وقالت الشركة خلال بيان مرسل للبورصة المصرية، اليوم الأربعاء، إن استحواذها على المستحضر الدوائي، والصفقة تثمر عن استفادة راميدا من أسرع مستحضر دوائي نموًا في السوق المحلي بالنظر إلى مكوناته الدوائية النشطة، إذ سجلت مبيعات المستحضر نموًا سنويًا مركبًا بنسبة 226% بين عامي 2019 و 2021.

الحصة السوقية للمستحضر

وأضافت أن نمو المستحضر يتجاوز بذلك إجمالي معدل نمو سوقه بفارق كبير، حيث سجل السوق نموًا سنويًا مركبًا بنسبة 54% بين عامي 2019 و 2021، وبالتالي ارتفعت الحصة السوقية للمستحضر بصورة كبيرة من 11 إلى 49% بين عامي 2019 و2021.

سبق واستحوذت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا، خلال مايو الماضي، على مستحضر دوائي ينتمي إلى عائلة الأدوية المضادة لتخثر الدم.

وأوضحت الشركة خلال بيان مرسل للبورصة المصرية، أن هذه الصفقة تأتي في إطار إستراتيجية النمو المعلنة التي تتبناها والهادفة لتنمية محفظة منتجاتها العلاجية من خلال تنفيذ الاستحواذات الجذابة على المستحضرات الدوائية المتميزة بمقومات النمو الواعدة ومكانتها القوية في السوق.

وأشارتى التركيز على المستحضرات الدوائية المتخصصة في علاج الأمراض المزمنة، موضحة أن هذه الصفقة ستثمر عن استفادة راميدا من مقومات النمو التي يتميز بها المستحضر الدوائي.

نتائج أعمال الربع الأول من العام الجاري

وأضافت أنه سجل نمو سنوي مركب للمبيعات على مستوى السوق بنسبة 87% خلال الفترة بين 2018 و2021، بحسب مؤسسة “IQVIA”، للبحوث والمعلومات الدوائية.

وقالت إنه من المتوقع أن تبلغ الإيرادات السنوية للمستحضر الجديد حوالي 30 مليون جنيه مع نمو مساهمته في الأرباح التشغيلية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بحوالي 14 مليون جنيه وبعد إتمام عملية الاستحواذ تكون راميدا قد قامت باستخدام 60% من عائدات الطرح حتى الآن.

وسبق أن كشفت القوائم المالية لشركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية-راميدا عن نتائج أعمالها خلال الربع الأول من العام الجاري..

وأوضحت الشركة، أنها حققت أرباحاً بلغت 70 مليون جنيه خلال الفترة من يناير إلى مارس الماضي، مقابل 30 مليونا في الفترة المقارنة من 2021 مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وارتفعت الإيرادات المستقلة خلال العام الماضي إلى 342 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 270 مليون جنيه في 2021.

وحققت راميدا، خلال 2021، أرباحاً بلغت 180.08 مليون جنيه خلال العام الماضي، مقابل 111.51 مليون في 2020، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية، وارتفعت إيرادات الشركة إلى 1.25 مليار جنيه بنهاية 2021، مقابل 960.17 مليون جنيه إيرادات خلال العام السابق له، وعلى مستوى الأعمال المستقلة، بلغت أرباح الشركة 182.2 مليون جنيه خلال 2021 مقابل أرباح بقيمة 112.9 مليون في العام السابق له.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى