fbpx
اخبار الصحةالنقابات

رفع التكليف عن التمريض.. القصة الكاملة

يبحث الكثير من طلاب كليات ومعاهد التمريض عن حقيقة الأخبار المتداولة بشأن إلغاء التكليف للكليات والمعاهد الطبية وفي القلب منها كليات ومعاهد التمريض والتي تشهد عجز كبير في الأعداد المطلوبة للعمل في المستشفيات الحكومية والخاصة، فما حقيقة هذه الأخبار؟

اقرأ أيضا:
حقيقة إلغاء تكليف الصيادلة والأسنان بداية من 2025

الإدارية العليا: لا يجوز للأطباء والصيادلة وهيئات التمريض الامتناع عن التكليف

البداية كانت مع ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان اجتماع اللجنة العليا للتكليف، بكامل تشكيلها وبحضور الدكتور أشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب والدكتور كريم بدر أمين سر لجنة الصحة، ونقباء الأطباء البشريين وأطباء الاسنان والصيادلة والعلاج الطبيعي والتمريض، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.
شهد اللقاء الاضطلاع على الدراسة الخاصة بأعداد القوى البشرية في المهن الطبية المخاطبين بقانون التكليف في وزارة الصحة والجهات التابعة لها، حيث شملت الدراسة إجمالي أعداد الأطباء والصيادلة وأخصائي التمريض وكافة مقدمي الخدمات الطبية على رأس العمل، ونسب العجز، ومتوسط أعداد الخريجين السنوية من الكليات ومتوسط الزيادة المتوقعة خلال الخمس سنوات القادمة.
بالنسبة للعنوان المتداول بشأن إلغاء التكليف للأطباء والصيادلة والتمريض بداية من 2025، فكانت مجرد توصية من اللجنة العليا للتكليف باتفاق جميع أعضائها إلى الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة، بأن يكون التكليف لجميع الفئات المخاطبة بالقانون رقم 29 لسنة 1974 في شأن تكليف الأطباء والصيادلة وأطباء الاسنان وهيئات التمريض والفنيين الصحيين والفئات الفنية المساعدة، طبقا للاحتياجات الواردة من الجهات المذكورة بالقانون اعتبارا من حركة تكليف عام 2025 اتساقا مع ما نص عليه قانون التكليف في بهذا الصدد، وذلك ما ذكر نصا في بيان وزارة الصحة المصرية.

متحدث الصحة يوضح حقيقة رفع التكليف عن التمريض والصيادلة والأسنان

وعلق الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، على توصية اللجنة العليا للتكليف لوزير الصحة الدكتور خالد عبد الغفار بأن يكون التكليف بداية من عام 2025 وفقا للاحتياجات المطلوبة.

وقال عبد الغفار في مداخلة هاتفية لبرنامج “صالة التحرير”، إنه من الوارد خلال الفترة المقبلة أن تشهد بعض القطاعات احتياج متزايد بينما لا نحتاج إلى هذه الزيادة في بعض القطاعات، مضيفا أن الوزارة أجرت دراسة حول التكليف عرض على مجلس النواب.

اقرأ أيضا:
الرئيس يوجه بعدة قرارات لتحسين رواتب الأطباء وتعديل منظومة التكليف

تأخير استلام العمل ودفع إيجارالسكن.. النقابة تكشف أوضاع مأساوية لأطباء التكليف

وأشار إلى أن القانون رقم 29 لسنة 1974 الخاص بالتكليف ينص على أن التكليف هو وسيلة لتحقيق احتياج الجهات الطالبة من خرجي الجامعات والمعاهد في القطاع الصحي، مؤكدا أن اللجنة عرضت توصية على الوزارة بتكليف جميع كليات ومعاهد القطاع الصحي وفقاً لاحتياجات الجهات الطالبة مع مراعاة عدالة التوزيع الجغرافي وعدالة في توزيع الخريجين وعدالة عند متلقي الخدمة، مردفاً أن مدة التكليف تستمر عامين وأنه يمكن المد إلى عامين آخرين، وفقا لاحتياجات الجهات الطالبة.

ولفت إلى أن آليات التكليف ثابتة وواحدة وأن كل ما يدور هو التزام بنصوص القانون الذي ينص على أهمية مراعاة احتياجات الجهات سواء من حيث الإعداد أو التوزيع الجغرافي وأن توصيات اللجنة هو الالتزام بنصوص القانون.

 

خطة لسد عجز التمريض في المستشفيات
وبالنسبة لما أشار له الدكتور حسام عبد الغفار، حول أن بعض القطاعات لن تكون وزارة الصحة في حاجة لأعداد منها، فمن المعروف أن المستشفيات تعاني عجز كبير في التمريض في الوقت الحالي، وهو ما نوهت عنه نقيبة التمريض الدكتورة كوثر محمود، معلنة خطة لسد هذا العجز خلال عامين.
حديث الدكتورة كوثر محمود حول إمكانية سد العجز خلال يتماشى مع توصية اللجنة العليا للتكليف بأن يكون التكليف وفقا للاحتياجات بداية من 2025، وهو ما يعني أن نجاح الخطة في سد العجز خلال العامين المقبلين سيضع التمريض من القطاعات التي سيكون التكليف فيها وفقا للاحتياج أي ربما يكون وقتها الأمر يعني رفع التكليف عن التمريض، عكس الوضع الحالي الذي يشهد حاجة ملحة لأعداد كبيرة من طواقم التمريض.
وفي يناير الماضي، كشفت الدكتورة كوثر محمود نقيب عام التمريض، وعضو مجلس الشيوخ، عن خطة تغطية عجز أطقم التمريض بكافة المستشفيات في مصر، وذلك في بيان لها، مؤكدة أن الدولة تتوسع رأسياً وأفقياً لتغطية عجز التمريض في كافة المحافظات، بالتوازي مع خطة تطبيق التأمين الصحي الشامل، حيث اتجهت وزارات الصحة والتعليم العالي لافتتاح معاهد فنية وكليات للتمريض إلى جانب مدارس التمريض بنظام الـ 5 سنوات والتي تعادل المعاهد الفنية.

وأفادت أن تطبيق منظومة التأمين الصحى في المحافظات كان له دور كبير في الحد من هجرة التمريض وتهربهم من العمل في القطاع الحكومي، إذ تم زيادة المرتبات والحوافز المقدمة أطقم التمريض بالمنظومة.

وأكدت نقيب التمريض أن السنوات المقبلة ستشهد انفراجة في أعداد أطقم التمريض، لافتة إلى أنه سيتم القضاء على عجز التمريض نهائياً خلال العامين المقبلين.

وأضافت أنه بالرغم من كون مهنة التمريض من المهن الصعبة، إلا أن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد ستقضى على تسرب التمريض، مشيرة إلى أن هيئة الرعاية الصحية تقوم بتدريب أطقم التمريض على التخصصات الدقيقة والحرجة بمنظومة التأمين الصحى الشامل بالتوازى مع تغطية العجز بالمستشفيات.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى