fbpx
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارمنتدي الدكاترة

د. أحمد حسين يكتب: نقيب بلا دروايش

ليست شعرة، بل هي فجوة بين النقد و الابْتِذال، بين الدعم لفكر وعمل وبين الخضوع والانصياع لشخص أو مجموعة، بين عالم راهب وبين محارب جامح، بين ديمقراطية حقيقية و ديكتاتورية مقنعة.

اعتدت أن يكون محرابي قائم على دعائم قناعاتي و المبادئ لا على الظروف و الأشخاص، ما جعلني استمر في الحياة رغم تآكل كثير من أشخاص كنت أحسب أن لها أيضاً مَحارِيبُ طهرة.

كنت أحاور الفكر وأسعى للوعي وأحارب الجهل، إلا أن علمتني معطيات هذا الزمن أن بتجاهل صغاره قد تدنسك صغائرهم، وأن الترفع عن ردهم قد يفسره الكثير ضعف.

اتصدى للترشح نقيب أطباء مصر بدون قوائم حتى لا أحمل أحد مسؤولية اختياري

نظام الانتخابات في قانون نقابة الأطباء البالي اضطرني والكثير في المرات السابقة إلى تكوين قوائم تخوض الانتخابات معا، فلا يعقل أن يكون طبيبا معروفاً لدى الأطباء في جميع محافظات وقرى الجمهورية، وبقدر الإمكان واحسب النوايا حسنة كانت المحاولات في أن تكون أشخاص هذه القوائم متوافقة الفكر ومنسجمة العمل.. لن أبخس نفسي حقها و أدعي تزيدا باحتمالية خطأي في اختلافي مع أشخاص ومجموعات في العمل النقابي، فمقياسي و مازال المبادئ والأهداف و الأليات المنسوخة في براهين الحق الواضحة.

احتملت ولهم الحق لوم و تأنيب زملاء وأصدقاء من تزكية البعض ممن لم يحققوا طموح الأطباء في أدنى مستويات العمل النقابي، وأيضاً لا أريد أن أحمل أحد لوم الآخرين له إن لم أحقق ما يأملوا فيه.

تصديت لحمل أمانة أدعو الله أن يوكلها إلى من هو أفضل مني ويرحمني من وزرها إن كنت غير أهل لها، وأن يرزقني ثوابها إن كان فيها الخير لغيري، تصديت لها فقط لأني لم أجد ( وقد أكون مخطئ ) تجديدا و تغييرا في فكر أو طريقة عمل، لم أجد مراجعة لمواقف الماضي ندرسها فنعترف بأخطاء ونسعى لنصححها و نبني على إيجابيات عطلتها الأخطاء، لم أجد سوى نفس الوجوه لنفس الأفكار والمعتقدات و اختلاط الأمر حتى صار مجلس النقابة هدف وليس آلية لتحقيق أهداف.

اتصدى للترشح نقيب أطباء مصر بدون قوائم حتى لا أحمل أحد مسؤولية اختياري ولا أحمل نفسي مسؤولية اختيار أحد، وأرجو من الأطباء أن يكلفوا من يروا لحمل الأمانة وتحمل المسؤولية تكليفا مبني على قناعة بأهمية العمل النقابي وليس على علاقات شخصية أو انتماءات ايدلوجية أو فئوية.
أسعى لأكون نقيب بلا دراويش
وللحديث بقية

د. أحمد حسين

المرشح لمنصب نقيب أطباء مصر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى