fbpx
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارمجتمع الأطباء

وفاة د. هاشم بحري أستاذ الطب النفسي.. وتلاميذه:«ودَعنا مبتسما»

توفى اليوم الأربعاء، الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، الرئيس السابق لقسم الطب النفسي، وأحد أشهر الأطباء النفسيين، وذلك بعد صراع مع المرض.

حزن شديد على وفاة د. هاشم بحري أستاذ الطب النفسي

وعمَت حالة من الحزن موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، بعد تداول خبر وفاة الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، حيث تبارى تلاميذه وأصدقاؤه فى نعيه عبر صفحاتهم، داعين المولي عز وجل أن يسكنه فسيح جناته، ويجزيه خير الجزاء.

وكتب الدكتور محمود غلاب عبر حسابه على “فيسبوك”:”كان الراحل عنوانا للكفاح والاجتهاد والإخلاص في عمله وعلمه، وكان نموذجا طيبا للعطاء، ودودا محبا للجميع، مضيفا:” علاقتنا امتدت اكثر من ٣٠ سنة بداية من  العمل في عيادة أستاذنا المرحوم محمدشعلان صاحب الفضل الكبير علينا جميعا الذي تعلمنا منه الكثير من فنون العلم ومهارات الحياة.

وأشارت مها محروس إلى أن خبر رحيل الدكتور هاشم بحري، كان صادما لها، فهو بمثابة الأستاذ والمعلم والأب، وأول من علمنا في المجال النفسي من خلال تدريبه سواء بالعيادة أو التدريب بالمستشفى أو بأحد الجمعيات التى اختارني فيها للعمل بها، وكان أول عملي لي في هذا المجال على يده.

وأضافت عبر حسابها على “فيسبوك”: جزاك الله عنى وعن كل تلاميذك كل خير، وجعل علمك في ميزان حسناتك”.

وكتبت الدكتور مها مجدي عبر “فيسبوك”:” إن مصر والعالم العربي فقدت واحدة من أبزر أطباء الطب النفسي، وأحد أهم الكوادر الموثرين في قسم الطب النفسي بالعالم العربي كله”.

وأضافت:”آخر محاضرة كانت الجمعة الماضية، ووعدنا أن نستكمل المناقشات الجمعة المقبلة، وكالعادة ودعنا بابتسامته التي لم تفارقه أبدا.

وأكدت الدكتورة مروة الهادي، أن الراحل كان من الأساتذه الهينة اللينة المحبة لنشر العلم، وكان له فضل كبير عليا بعد الله سبحانه وتعالي، مضيفة:” كان مشرفا علي رسالتي فى الدكتوراه، ولا أنسي حسن المعاملة، وأنه فتح لي عيادته لأتدرب مع الأخصائيات علي إجراء المقاييس النفسية.

وأضافت:” كان يدعونا في أي لقاء علمي أو مؤتمر ينظمه ومحاضراته الأسبوعيه سواء حضور في مستشفي الحسين، أو أون لاين يوم الجمعة، كان محاضرا متمكنا وقدير في تبسيط أعقد المعلومات بأسلوب سلس وتواضع شديد، ورغم ظروفه الصحية لكن حتى رحيلة كان عطاؤه مستمرا.

وتقدمت كلية الطب بنات جامعة الأزهر برئاسة الأستاذة الدكتورة هناء العبيسى عميد الكلية، والأستاذة الدكتورة سوسن عبد الصبور وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والأستاذة الدكتورة أمل حجازي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب بخالص العزاء والمواساة إلى الأستاذة الدكتورة إيمان خالد أستاذ  طب الأطفال ورئيس القسم الأسبق في وفاه المغفور له زوجها الأستاذ الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى