fbpx
أهم الأخبارالأدوية

«إيفا فارما» تطرح مستحضرات لعلاج حساسية الصدر والانسداد الرئوي

طرحت “إيفا فارما”، إحدى الشركات الرائدة في مجال صناعة الدواء، علاجات للتحكم في أمراض حساسية الصدر وانسداد الرئوي المزمن، من خلال اجهزة الاستنشاق, المستحضر الأول “سالميتوكورت” يحتوي على عدد من المواد الفعالة، وهي فلوتيكازون بروبيونات (كورتيزون)، بالإضافة الى “سالميتيرول”، بينما يحتوي بخاخ “انهالكس” على المادة الفعالة “تايوتروبيم”

شارك في المؤتمر الصحفي، الذي عقد للإعلان عن طرح بخاخات “سالميتوكورت” و”انهالكس”، عدد من أساتذة الصدر من مختلف الجامعات المصرية.

سالميتوكورت وانهالكس يعملان من خلال أجهزة الاستنشاق لعلاج حساسية الصدر والانسداد الرئوى

من جانبه، أشاد الدكتور محمد عوض تاج الدين استاذ الأمراض الصدرية ومستشار الرئيس للشئون الصحية، بتصنيع “إيفا فارما” لمستحضرات لعلاج الأمراض الصدرية بتكنولوجيا عالية وجودة وسعر مناسب.

وقال إن التجربة المصرية في التعامل مع أزمة كورونا أثبتت نجاحها، بفضل عدة عوامل، منها جهود شركات الدواء الوطنية لتوفير علاجات “كوفيد”، وكذلك توفير علاجات الأمراض السارية الاخرى، وه ما جعل المريض المصري لا يشعر بنقص في الأدوية.

وأكد أن هناك توجيهات رئاسية بتوطين صناعة الأدوية الحديثة في مصر، مضيفًا: الكثير من دول العالم واجهت نقص سواء في الأدوية أو المستلزمات الطبية أو اللقاحات نتيجة توقف سلسلة الإمداد وتوقف التصنيع وقرارات بعض الشركات الأجنبية بوقف التصدير لتلبية احتياجاتها المحلية.

اقرأ أيضًا.. انهالكس كبسولات للاستنشاق.. لعلاج الانسداد الرئوي المزمن

وأثنى الدكتور عادل خطاب أستاذ الأمراض بطب عين شمس وعضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي، على ما قامت به “ايفا فارما” لتوفير الأدوية المدمجة التي تحتوي على موسع للشعب الهوائية ومضادات للالتهاب، بسعر مناسب وجودة عالمية و اضاف أن أعراض حساسيه الصدر غالبًا ما تكون أسوأ في الليل أو في الصباح الباكر و تختلف مع الوقت و في شدتها و تزداد مع العدوى الفيروسيه أو التمارين الرياضية أو التعرض لمسببات الحساسية أو التغيرات في الطقس أو الضحك أو المهيجات مثل أبخرة عادم السيارة أو الدخان أو الروائح القوية.

من جانبه، قال الدكتور محمد حنتيرة أستاذ الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة طنطا، إن حساسية الصدر (الربو) من أكثر الأمراض التنفسية انتشارًا على مستوى العالم، فهو مرض مزمن شائع يصيب 1-18٪ من السكان في بلدان مختلفة
وقال إن الاعراض المشتركة بين حساسية الصدر والسدة الرئوية تتمثل في السعال، والكحة، وصعوبة التنفس، مؤكدًا أن جائحة كورونا أظهرت أهمية الحفاظ على سلامة رئة المصريين لتفادي اي إصابات فيروسية.

وقال الدكتور شريف فام استشاري طب الأطفال والحميات، أن حساسيه الصدر هو أكثر أمراض المزمنة شيوعًا في الأطفال والسبب الرئيسي لاعتلال الأطفال من الأمراض المزمنة كما يقاس بالغياب عن المدرسة وزيارات قسم الطوارئ والدخول إلى المستشفى.

وقال الدكتور عصام جودة أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة الإسكندرية، أن عادة ما يرتبط حساسيه الصدر بفرط استجابة مجرى الهواء للمحفزات المباشرة أو غير المباشرة والتهاب مجرى الهواء المزمن و تستمر هذه السمات، حتى عندما تكون الأعراض غائبة أو تكون وظائف الرئة طبيعية ولكنها قد تعود إلى طبيعتها مع العلاج.

وأكد الدكتور جورج ماهر مدير عام بشركة “إيفا فارما”، أن شركته تعمل على البحث والتطوير لتوفير أحدث العلاجات للمريض المصري والعربي والافريقي، مضيفًا: نؤمن بأن الحصول على الدواء هو حق إنساني”.

وأشار إلى اهتمام الشركة بتوفير علاجات الأمراض الصدرية، وتوفير أجهزة الاستنشاق الحديثة بسعر مناسب للمريض، مضيفًا أن المستحضرين الذين تم الإعلان عنهما هما بداية لخط إنتاج مجموعة من الأدوية في مجال البخاخات التنفسية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى