fbpx
أهم الأخباراخترنا لكتقارير وحوارات

الصيدلي السوري محمد داود يروي كواليس إنقاذه طفلا من الموت: «ليست المرة الأولى»

استطاع الصيدلي السوري محمد داود أن يحصل على لقب المنقذ خلال ساعات قليلة بعد تداول فيديو إنقاذه طفل في حالة اختناق حملته والدته إلى الصيدلية في حالة هلع ورعب خوفا على حياته، ليتدخل الصيدلي بإجراء إسعافات طبية له حتى عاد الطفل إلى طبيعته بعد أن كان قريبا من الاختناق التام.

أول تعليق للصيدلي السوري منقذ الطفل المختنق بالصيدلية

البطل أو المنقذ الصيدلي محمد داود خرج في أول تعليق له تعليقا على فيديو إنقاذه الطفل والذي جرى تدارله على مواقع التواصل الاحتماعي بشكل كبير، علق مؤكدا أنه لم يؤدي إلا واجبه

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. طبيب ينقذ راكبا على متن طائرة بأغرب طريقة

أطباء «سيدى سالم المركزى» ينقذون حياة طفلة توقف قلبها

 

وقال الطبيب محمد داود والذي أنقذ الطفل، إنه لم يقم إلا بواجبه، وأن الطفل تعرض لحالة اختناق بسبب ابتلاعه علكة، والتي لم تدركها الأم في بداية الأمر، حتى ظهر على الطفل أعراض الاختناق وفقدان الوعي.

وعلق الصيدلي، محمد داود على وصف مستخدمي منصات السوشيال ميديا له بالهدوء التام رغم صراخ الأم وحملها لطفل فاقد الوعي ظنت أنه توفي، حيث قال: هذه ليست المرة الأولى التي أقابل فيها حالات اختناق لأطفال.

وأكد الطبيب محمد داود أنه ليست كل حالات الاختناق يمكن أن تنجح بها الإسعافات الأولية، والعلكة من أكثر الأشياء التي تسبب الاختناق لأنها سهلة الالتصاق، كما أن الطفل الصغير يحب أن يستكشف كل ما هو حوله، حسب موقع القاهرة 24.

وتابع الصيدلي: «الأم قالتلي شكرا، بس نحنا مهنتنا ما تتطلب شكرا من أحد.. نحنا ناخد شكرنا من الله.. وما بتهمني الشهرة لأن بكرة راح أرجع لنفس شغلي».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى