fbpx
أهم الأخباراخبار الصحة

بتكلفة ٥٠ مليون جنيه.. المستشفيات التعليمية تفتتح قسم الرمد بمعهد السكر بعد التطوير

افتتحت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية قسم الرمد بالمعهد القومى للسكر والغدد الصماء بعد التطوير الشامل، فى إطار السعي الدائم والمتواصل نحو تطوير الخدمات الطبية داخل وحدات الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية،  وتحقيقا للتكامل والتعاون المستمر بينها، وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بتوفير أحدث طرق العلاج للمريض المصرى بالمجان ، وفى إطار مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الاتتظار.

 

بتكلفة ٥٠ مليون جنيه.. المستشفيات التعليمية تفتتح قسم الرمد بمعهد السكر بعد التطوير

 

وقال الدكتور محمد فوزي رئيس الهيئة إن أعمال التطوير تكلفت ٥٠ مليون جنيه ، حيث كان القسم يقدم خدمة الفحص فقط للمرضى المترددين على المعهد ، لكن الآن يستطيع القسم أن يقدم الخدمات الشاملة لمرضى الرمد من كشف وفحص ومتابعة وإجراء العمليات ، بعد أن أصبح القسم به عدد ٣ غرف كشف وفحص بالإضافة إلى غرفتين عمليات ، حيث تم توفير أحدث أجهزة الكشف والفحص.

اقرأ أيضا:

بروتوكول تعاون بين هيئة المستشفيات التعليمية وإزالة الألغام بوزارة التعاون الدولي

«المستشفيات التعليمية»: مستشفى الجلاء تبدأ حملة لجراحات الشفة الأرنبية 

بالإضافة إلى جهاز أشعة مقطعية للعين وجهاز موجات فوق صوتية لضمان دقة التشخيص ، كما تم توفير جهازي ليزر وجهاز مناظير جراحية لإجراء عمليات الرمد طبقا لأحدث الأساليب العلمية ، حيث لم يقتصر التطوير فقط على الأجهزة وإنما شمل العامل البشرى والفرق الطبية ، حيث تم الإستعانة بالكوادر الطبية المميزة الموجودة بمعهد الرمد التذكارى لعلاج المرضى ولتدريب كوادر المعهد لضمان الإستفادة القصوى من هذه الأجهزة الحديثة ، وطالما ذكرنا أن توافر الأساتذة والإستشاريين المتخصصين داخل وحدات الهيئة هي ميزة تنفرد بها الهيئة بمختلف تخصصاتها وكوادرها ،مما يتيح لها تطبيق أحدث أساليب العلاج العالمية ، وهو ما ينعكس على جودة الخدمة الطبية المقدمة داخل وحدات الهيئة المنتشرة بجميع أرجاء الجمهورية ، والتى تقدم بالمجان لجميع المرضى.

وأضاف رئيس الهيئة بأنه للمرة الأولى منذ إنشاء المعهد يتم تقديم كافة خدمات الفحص والعلاج لمرضى السكر ، بالإضافة إلى توفير كل خدمات متابعة وعلاج المضاعفات الناتجة عن هذا المرض من رمد وقلب وأوعية دموية و اعتلال عصبى واعتلال كلوى وقدم سكرى فى مكان واحد ، مما يتيح اكتشاف هذه المضاعفات مبكرا وعلاجها قبل أن تتفاقم ، حرصا على صحة المرضى وتوفيرا للوقت والجهد للمريض وذويه.

وأفاد الدكتور إيهاب نبيل عميد المعهد القومى للسكر والغدد الصماء بأن المعهد يعيش أزهى عصوره نتيجة للإهتمام البالغ الذى توليه جميع قيادات الدولة من قياد سياسيه ووزير الصحه وقيادات الوزارة بوجه عام بالمعهد ، وأ. د. محمد فوزى رئيس الهيئة بوجه خاص ، والذى يحرص دائما على توفير أحدث الأجهزة والمستلزمات لعلاج مرضى السكر ، وتحويل المعهد إلى مركز شامل لعلاج مرض السكر وجميع مضاعفاته تحت سقف واحد.

 

 

 

 

 

 

 

ويأتى تطوير قسم الرمد بالمعهد كأحدث حلقة فى سلسلة التطوير المتتابع بالمعهد والتى بدأت منذ ٣ سنوات وشملت جميع أقسام المعهد المختلفة ، وجاء هذا التطوير بالتعاون الكامل والتنسيق مع معهد الرمد التذكارى بقيادة أ. د.حنان الغنيمي عميد المعهد والتى لم تدخر أي جهد فى تقديم كافة أشكال الدعم من تدريب وتأهيل للكوادر الطبية الموجودة بالقسم للتعامل مع الأجهزة المتطورة التى تم تزويد القسم بها ، بالتعاون مع أ. د. ماجد عدلى أستاذ الرمد بالمعهد والذى أخذ علي عاتقه بداية الجراحات ورئاسة القسم والاستمرار في المضي قدما بالقسم لصالح المريض، ولأول مرة يتم إجراء جراحات المياه البيضاء لمرضى المعهد ، وتباعا سيتم اجراء كافة الجراحات الخاصة بأمراض العيون ، دون الحاجة لتحويلهم لأماكن خارجية ، مما رفع العبئ المادى والنفسى عن المرضى وذويهم ، وساهم بشكل مباشر فى القضاء على قوائم الانتظار لهذه العمليات.

وقال أن هذا كله لم يتحقق إلا بوجودنا داخل كيان كبير وهو الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية بالقياده الحاليه للأستاذ الدكتور محمد فوزى السودة ،  والتى تعتبر جميع الخدمات الطبية المقدمة داخل وحداتها خدمات تكاملية شمولية للتيسير على المواطنين ، لتلقى أفضل وأحدث وسائل العلاج طبقا للخطوط الإرشادية الدولية ، على أعلى مستوى ممكن وعلى أيدى أفضل الأساتذة فى كافة التخصصات لصالح المريض المصرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى