العيادة

علاج الإدمان على الكبتاجون

علاج الادمان علي الكبتاجون يحتاج إلى العزيمة والإرادة القوية من قبل المُدمن، حيث يُعد إدمان الكبتاجون من أخطر وأصعب أنواع إدمان المُخدرات، لأن حبوب الكبتاجون تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية الغير معروفة والتي تدخل في تصنعيها من قبل مجهولين بدون تراخيص وتحت بئر السلم، مما يجعل علاج إدمان الكبتاجون صعب للغاية وفي هذه المقالة سوف نستعرض عليكم ما هو الكبتاجون وما تأثيره وكيفية علاج ادمان الكبتاجون في دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي.

ما هي حبوب الكبتاجون وما مدى تأثيرها على الجسم

حبوب الكبتاجون أحدى أنواع العقاقير المنبهة نفسياً التي تنتمي لعائلة الأمفيتامين، كما ينتمي الدواء إلى المُنشطات المركزية الخفيفة ويُغطي تأثيرات مُحيطية ضعيفة، يُستخدم الكبتاجون في علاج حالات التعب والإرهاق وانخفاض القدرة على العمل وضعف القدرة على التركيز وكذلك الاكتئاب التفاعلي، تندرج حبوب الكبتاجون تحت القائمة الثانية من قائمة الأدوية المُخدرة المحظورة والمُؤثرات العقلية وذلك بسبب تأثيرها المُنشط على الجهاز العصبي المركزي الذي يتسبب في آثار جانبية خطيرة على جسم الإنسان، لذلك سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية أكمل القراءة…

الآثار الجانبية لحبوب الكبتاجون

عند التعاطي من حبوب الكبتاجون يتعرض الشخص المُتعاطي إلى مُضاعفات خطيرة تهدد حياته وتعمل على تدميرها ومنها ما يلي:

  • يُؤدي استخدام حبوب الكبتاجون إلى خلل في الجهاز القلبي الوعائي.
  • اضطرابات ضربات القلب وآلام الشريان التاجي.
  • الجرعة الزائدة من الكبتاجون تُؤدي إلى انخفاض ضغط الدم والانهيار.
  • من مُضاعفات تعاطي الكبتاجون الإصابة بمرض الذهان ويظهر على شكل هلوسة وتشوش حسي “حاد” أو هلوسة سمعية وأوهام “مُزمنة”

وعند التوقف عن تعاطي المُخدر يتعرض الشخص المُتعاطي لمجموعة من الأعراض المُؤلمة التي تُسمي بالأعراض الانسحابية للكبتاجون، وذلك يأتي أيضاً إذا تفاوت الشخص في تناول الكبتاجون، ونتعرف على هذه الأعراض في الفقرة التالية أكمل القراءة…

آثار وأعراض الانسحاب من الكبتاجون” الأمفيتامينات”

يصبح الأشخاص الذين كانوا مُدمنين على تناول الكبتاجون لفترات طويلة مُعتمدين جسدياً على الأمفيتامينات حتى يقضوا يومهم، وعندما يصبح الجسم معتمداً جسدياً على مادة ما، فإن التوقف المُفاجي عن هذه المادة سيُؤدي إلى ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون، لذا يجب أن يتم التخلص من السموم تحت إشراف طاقم طبي مُدرب في بيئة آمنة مثل مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية لما لها من كوادر استشارية وأخصائيون على أعلى المُستوى مع وجود تقنيات حديثة تأهلهم على كيفية التعامل مع الأعراض الانسحابية بشكل جيد، وتشمل أعراض انسحاب الكبتاجون ما يلي:

  • الرغبة الشديدة في تناول الكبتاجون.
  • الإكتئاب الشديد.
  • الشعور بالقلق بصفة مُستمرة.
  • التعب الشديد.
  • زيادة الجوع بشكل مُبالغ فيه.

ولحسن الحظ هناك خيارات علاجية مُتاحة يُمكن أن تُساعد في علاج الإدمان من الكبتاجون واكتشاف الحياة الرصينة، لذا نتعرف في الفقرة التالية عن علاج إدمان الكبتاجون التأهيلي في دار الهضبة تابعونا..

كيف تسير عملية إعادة تأهيل المُدمنين في دار الهضبة

يتم علاج إدمان الكبتاجون على مراحل كما يلي:

  • انقطاع أعراض الانسحاب.
  • علاج إزالة السموم.
  • العلاج الدوائي المُساعد.
  • العلاج النفسي.
  • دورة تأهيل مُددني المُخدرات.
  • السيطرة خلال فترة الاسترداد.
  • علاج إدمان الكبتاجون في العيادة الخارجية.

في اليوم الأول من دخول المريض في دار الهضبة، إذا كان رجل أو سيدة  فنجنُ لدينا أقسام خاصة للرجال و السيدات، يتم إجراء تشخيص مُفصل للمريض وتقييم الحالة الصحية والجسدية، ويبداً العلاج بإزالة السموم وإعطاء المُدمن بعض الأدوية التي تُساعده على تحمل ألم أعراض الانسحاب مع الخضوع للعلاج الطبيعي والعلاج النفسي لإعادة المُدمن إلى حالته الطبيعية، كما يحصل المُدمن على الدعم الجيد كما يلي:

  • التشاور مع طبيب المُخدرات والمُعالج النفسي: وذلك يُساعد في اتخاذ قرار مُستقل بشأن الحاجة للشفاء.
  • علاج بالممارسة: وفيه يتعلم المريض ممارسات جديدة واكتساب مهارات مفيدة.
  • إعادة التأهيل الإجتماعي: يُساعد في بناء العلاقات مع العائلة والعودة إلى العمل أو المدرسة.
  • التواصل في مجموعات من المُدمنين المجهولين: وفيه يتعلم المريض كيفية التفاعل مع الآخرين وتحمل المسؤولية والتعاطف.
  • برامج استشارية للأقارب:  دعم ومُساعدة التدريب.

يُركز مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان والطب النفسي على اتجاهات جديدة بشكل أساسي في علم النفس الإجتماعي والغرض منه هو تصحيح المُشكلات الاجتماعية والنفسية في مرحلة صعبة بشكل خاص للعودة إلى المُجتمع والتكييف الكامل مع الحياة بدون مُخدرات، يتم تعليم المرضى العيش وفقاً للقواعد الجديدة والتفاعل بشكل مُناسب مع الآخرين، حيث تُعد نقطة التحول بعد العلاج أهم مرحلة يعتمد فيها قدرة المريض على الصمود أمام الإدمان والعودة إليه، فلا تتردد بشأن العلاج كما يُمكنك اللجوء إلينا من خلال فروعنا المُتاحة الأول في المقطم والثاني في مدينة 6 أكتوبر ولن تندم على اختيارك لنا فنحنُ مُستشفي مُتخصص ومُرخص من قبل وزارة الصحة والعلاج الحر ولدينا مجموعة متميزة من أفضل الأطباء في علاج الادمان وكما يُساعدك الأطباء في ما يلي:

  • تقييم وفهم الحياة الماضية.
  • إجراء تحليل مُفصل عن اتجاهاتك ومجالاتك.
  • تحديد الأهداف والتطلعات الحيوية.
  • تشكيل مُخططات جديدة لوجهة نظر العالم.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى