fbpx
أهم الأخبارتقارير وحوارات

من هو خالد مجاهد متحدث «الصحة» السابق.. قصة الصعود والهبوط والعودة

عاد الدكتور خالد مجاهد المتحدث السابق لوزارة الصحة، للواجهة من جديد عقب اختفائه لشهور عقب اقالته من منصبه، ليعود بحفل زفاف أسطورى أثار جدلًا كبيرًا نظرًا لتكلفته الباهظة، وتجمع الشخصيات العامة ورجال الأعمال والفنانيين الذين حضروا للحفل.

بدايات خالد مجاهد

لم يتم خالد مجاهد عامه الـ 36 بعد، فهو من مواليد شهر سبتمبر 1986، وتخرج من كلية الطب جامعة عين شمس، دفعة 2009، وكان تكليفه على إدارة القصاصين بمحافظة الإسماعيلية في سبتمبر 2011، وفق تصنيف إدارة التكليف بوزارة الصحة والسكان لعام 2011.

وفي مايو 2013، ظهرت نتيجة حركة النيابة، وكانت نيابة مجاهد بمعهد السمع والكلام في امبابة، لكن تم تعديلها على معهد الكبد، وتم تعيينه في أبريل 2014، ثم انتقل إلى شركة “فاكسيرا” للمصل واللقاح التابعة لوزارة الصحة، بناءًا على طلبه.

خالد مجاهد متحدثًا لوزارة الصحة ثم مساعدًا للوزير

وعقب تولى الدكتور أحمد عماد الدين منصب وزير الصحة عام 2015، اخترا د. خالد مجاهد متحدثًا رسميًا للوزارة، بدلًأ من الدكتور حسام عبد الغفار، فى قرار مفاجىء لأنه لم يكن معروفًا وقتها، ولم يشغل أى منصب ادارى قبل ذلك.

ومع تولى د. هالة زايد منصب وزير الصحة استمر “مجاهد” فى منصب المتحدث الرسمى للوزارة، وفى شهر فبراير عام 2020 أصدرت وزيرة الصحة قرارًا بترقيته لمنصب مساعد وزير الصحة للاعلام والتوعية.

واستطاع خالد مجاهد أن يكون له سطوة كبية داخل الوزارة، ومنع كل مسئولى الوزارة من التحدث للصحافة ووسائل الاعلام، وظل هو الوحيد دائم الظهور فى الفضائيات، بل وفى مهرجان الجونة الفنى الذى كرمه فى أول دورة له عقب عودة المهرجان بعد فتح المجال العام عقب أزمة كورونا.

وكان الكثير من الصحفيين المتخصصين فى أخبار الصحة، يشتكون من عدم تعاون خالد مجاهد معهم وتسهيل مهام عملهم والرد عليهم، وتقدمو بشكاوى ضده لنقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للاعلام، والذى طالب وزيرة الصحة فى التحقيق فى تلك الشكاوى.

وزيرة الصحة ونجيب ساويرس فى حفل زفاف خالد مجاهد

هبوط خالد مجاهد

وعقب الكشف عن قضية رشوة وزارة الصحة فى شهر أكتوبر العام الماضى 2021، وحصول وزيرة الصحة د. هالة زايد على اجازة مفتوحة، وتولى د. خالد عبد الغافر وزير التعليم العالى، مهمة القيام بمنصب وزير الصحة، أصدر قرارًا بتولى د. حسام عبد الغفار أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية منصب المتحدث الرسمى لوزارة الصحة بدلًا من خالد مجاهد، الذى توارى عن الأنظار بعدها.

وفى شهر فبراير الماضى، أصدر الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة، قرارا رقم (72) لسنة 2022، بندب الدكتور خالد مجاهد مساعد وزير الصحة للإعلام السابق، للعمل بقطاع السكان وتنظيم الأسرة.

ونص قرار “عبدالغفار” على ندب الدكتور خالد السيد مجاهد، طبيب بشري بديوان عام وزارة الصحة، للعمل بقطاع السكان وتنظيم الأسرة لمدة عام، ووجه الوزير رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بتسكين “مجاهد”، بمجموعة نوعية تناسب مع مؤهله العلمي والمستوى والوظيفي له، على أن يتم تسكينه على وظيفة شاغرة وممولة.

ونص قرار الوزير على إلغاء القرارات السابقة الصادرة للدكتور مجاهد.

عودة خالد مجاهد

وبالرغم من اختفاء خالد مجاهد عن الأنظار وعن الاعلام منذ اقالته من منصب المتحدث الرسمي، إلا أنه عاد بقوة من خلال حفل زفافه أمس على نجلة أحد رجال الاعمال، وهو الحفل الذى أثار جدلًا كبيرًا.

فالحفل أقيم فى أحد أشهر وأغلى فنادق القاهرة “ريتز كارلتون” بحضور مئات المدعوين، وعلى رأسهم وزراء ورجال أعمال وفنانيين واعلاميين ورؤساء تحرير صحف، وهو ما أثار التساؤلات حول قدرة “خالد مجاهد” على تنظيم هذا الحفل بكل هؤلاء الحضور.

وأحيا الحفل الفنان عمرو دياب، وكان من أبرز الحضور الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر الأسبق، والوزيرة الدكتورة هالة زايد، والسفيرة ميرفت التلاوي ، ورجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، والفنانة إلهام شاهين، ووزير المالية الدكتور محمد معيط، وأحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية ، والمستشار محمد عبد الواحد نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، ونعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، بجانب عدد من المحافظين والمسؤولين.

ومن الاعلاميين ورؤساء تحرير الصحف، حضرت لميس الحديدى، وتامر أمين، ونشأت الديهى، وبسمة وهبة، وخالد أبو بكر، ومحمود مسلم رئيس تحيري جريدة الوطن وعضو مجلس الشيوخ وعماد حسين رئيس تحرير جريدة الشروق وعضو مجلس الشيوخ، كما حضرت الفنانة نبيلة عبيد والفنانة الهام شاهين، والقاضى محمد شيرين فهمى.

عمرو دياب يحي حفل زفاف خالد مجاهد

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى