fbpx
أهم الأخبارالنقابات

ندب لجنة ثلاثية من الطب الشرعي في قضية “أطباء قنا”

أصدرت محكمة جنح مستأنف قنا بجلستها، التي انعقدت أمس الثلاثاء، حكمها في القضية المعروفة ب “قضية أطباء قنا” و التي أصدرت فيها فيها محكمة جنح قنا الإبتدائية حكمها في 30 مايو الماضي بمعاقبة 15 طبيب و طبيبة بالحبس عامين فيما هو منسوب إليهم بالإهمال في متابعة طفلة مما أدى إلى فقد بصرها.

الحكم الذي استأنف ضده 14 طبيب و طبيبة و نظرته محكمة جنح مستأنف قنا في أولى جلساته 16 نوفمبر الماضي وحددت جلسة أمس الثلاثاء للنطق بالحكم.

صرح محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء أن حكم محكمة الاستئناف صدر بندب مصلحة الطب الشرعي بالقاهرة لتنتدب بدورها لجنة ثلاثية من كبار الأطباء الشرعيين المختصين .

و أشار عباس أن المحكمة كلفت اللجنة المزمع تشكيلها بفحص حالة الطفلة و كافة مستندات القضية و التقارير الطبية المرفقة، وذلك لتحديد وجود خطأ طبي من قبل الأطباء في متابعة حالة الطفلة من عدمه‘ و إذا كان هناك وجود خطأ بيان مدى علاقة السببية بينه وبين فقدان الطفلة لبصرها.

و أضاف المستشار القانوني للنقابة أنه في سبيل أداء لجنة الطب الشرعي لمهمتها فقد منحتها محكمة جنح مستأنف قنا صلاحية الاستعانة بمن تراه من الخبراء وسماع أقوال من تراه، وكذلك صلاحية الانتقال إلى أي مصلحة حكومية أو غير حكومية للاطلاع على أية مستندات تساعد اللجنة في عملها.

و أضاف محمود عباس، المستشار القانوني للنقابة أن المحكمة حددت جلسة الثلاثاء الأول من فبراير لورود تقرير لجنة الطب الشرعي.

من جانبه أكد د. أحمد علي عضو مجلس نقابة الأطباء و مقرر اللجنة القانونية، أن النقابة درست الواقعة والمستندات المتعلقة بها مع الأطباء الاستشاريين في تخصصي طب العيون و الأطفال كما اطلعت النقابة على تقرير الطب الشرعي الأحادي، وعليه فقد تبين للنقابة وجود العديد من الأخطاء و المتناقضات في تقرير الطبيب الشرعي .

و أضاف د. أحمد علي أن المستشار القانوني للنقابة قد دفع بتلك الأخطاء و طلب من هيئة المحكمة تشكيل لجنة ثلاثية من الطب الشرعي لإعداد تقرير دقيق و وافي عن وجود مسؤولية طبية من عدمه في الواقعة، وقد أجابت المحكمة النقابة لطلبها في حكمها المشار إليه.

وأكد مقرر اللجنة القانونية على دعم النقابة الكامل للأطباء و الاستمرار في التضامن معهم في كل مراحل التقاضي، وذلك ليقين مجلس نقابة الأطباء من قيام الأطباء ببذل أقصى جهدهم لمتابعة الطفلة بعد دخولها المستشفى في حالة حرجة و إنقاذها من الموت مصير توأمها.

يذكر أن الواقعة محل نظر القضاء تعود لعام 2018 حيث تم ولادة توأم في الأسبوع الأول من الشهر السادس لحمل الأم و ذلك بإحدى المستشفيات الخاصة بمحافظة قنا و توفي الطفل بالمستشفى الخاص و تم تحويل الطفلة في حالة خطرة و وزنها 900 جرام فقط إلى مستشفى قنا العام.

وقام الأطباء بمتابعة حالة الطفلة على مدار شهر كامل إلى حين تحسنها و خروجها من المستشفى و وزنها 1400 جرام، إلا أنه بعد مرور خمسة أشهر من خروج الطفلة من المستشفى تقدمت والدتها بشكوى ضد الأطباء تتهمهم فيها بتسببهم في فقدان الطفلة لبصرها.

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى