أهم الأخبارتقارير وحوارات

سلاسل الصيدليات .. 4 مجموعات تتعرض للانهيار بسبب الأزمات المالية (تقرير)

شهدت الشهور الأخيرة، أزمات كبيرة وحالة من الانهيار داخل عدد من سلاسل الصيدليات، التى أُنشئت فى السنوات الأخيرة، وتراكمت عليها الديون بشكل كبير، وتعثرت فى سداد هذه الديون، كما تعثرت فى توفير رواتب العاملين بها، ومنها من يطرح فروعه للبيع للتخلص من الأزمات المالية .. نعرض فى هذا التقرير أوضاع 4 من سلاسل الصيدليات المعرضة للانهيار:

صيدليات دوائي .. الانهيار الكبير 

تتعرض صيدليات دوائى للأزمة الأكبر بين سلاسل الصيدليات الكبرى، بعد تراكم ديون كبيرة جدًا تصل لمئات الملايين لصالح البنوك وشركات التوزيع، مما أدى إلى تقلص عدد فروع الصيدلية بشكل كبير جدًا.
ووفقًا لمصادر، فإن عدد فروع سلسلة دوائي وسلسلة رويال المملوكة لنفس صاحب سلسلة دوائي، من 125 فرعًا للسلسلتين، إلى حوالى 40 فرعًا، بينما حصلت احدى شركات توزيع الأدوية الكبرى على مايقرب 40 فرعًا من السلسلة مقابل ديون السلسلة لصالح الشركة، وأغلقت المجموعة عدد من الفروع التى تتعرض لخسائر كبيرة.
وأوضحت المصادر إلى أن عدد موظفى سلسلتى دوائي ورويال من أكثر من 1400 موظف، إلى حوالى 380 موظفًا، وأشارت المصادر، إلى أن الديون المستحقة على السلسلة لصالح احدى شركات التوزيع كانت تصل إلى260 مليون جنيه، و50 مليون جنيه لصالح شركة توزيع أخرى.

«النواوي» .. غلق فروع وتأخير رواتب

 

تتعرض سلسلة صيدليات النواوى لأزمة مالية كبيرة، تسبب فى تأخير رواتب العاملين بها لشهرين، ودخل شهر أكتوبر دون أن يتقاضى العاملين بالسلسلة ر اتب شهر أغسطس، فى سابقة لم تواجهها السلسلة من قبل.

وخلال الأسابيع الأخيرة، اتخذت الإدارة عدة قرارات منها اغلاق عدد من فروعها، وعرضوا على العاملين بها نقلهم إلى فروع أخرى بعيدة عن أماكن الفروع الأساسية، مما اضطر بعدهم لتقديم استقالته، وتعمل السلسلة حاليًا على اخراج طلبات الأدوية القادمة من “كول سنتر” من المخازن لتقليص عدد الفروع.

ومؤخرًا أيضًا، تم الاستغناء عن جميع عمال الخدمات فى كل فروع السلسة، وبعض الصيادلة والمساعدين، توفيرًا للنفقات، اضافة إلى الاستقالات التى تم تقديمها بسبب تأخير الرواتب وغلق الفروع.

19011 .. أزمة معقدة وإدارة ترغب فى التوسع

 

أزمة كبيرة تشهدها سلسلة صيدليات 19011 منذ شهور، تسببت فى تأخر صرف رواتب العاملين بالصيدليات بصورة متكررة، وهو ما أدى إلى تقديم عدد منهم لاستقالاتهم، اضافة إلى نقص شديد فى الأدوية داخل فروع السلسلة، التى أصبحت أكبر سلسلة صيدليات من حيث عدد الفروع.
تأخر الرواتب وطبقًا لمصادر من العاملين فى الصيدليات، تسبب فى تقديم عدد من الصيادلة ومديري الفروع، ومن بعض من يتولون مناصب أكبر فى تقديم استقالاتهم خلال الأسابيع الماضية، وزادت حدة الغضب بين العامين بالسلسلة، بسبب حديث ادارة المجموعة عن خطة توسعية جديدة واستهداف افتتاح 120 فرعًا جديدًا، بالرغم من تأخر صرف الرواتب.
مشكلة أخرى تعانى منها السلسلة أكبر من تأخر صرف رواتب العاملين، تتمثل فى أزمة نواقص الأدوية التى تعانى منها الصيدليات، فهناك الكثير من الأصناف غير متوفرة، وبعضها أصناف متوفرة بكثرة فى باقى الصيدليات ولا تشهد نقصًا فى السوق، وهو ما أرجعته مصادر، لتأخر شركات التوزيع عن توفير الأدوية للسلسلة، بعد زيادة مديونياتها، وهو الأمر الذى أكدته لنا مصادر داخل شركات التوزيع.
أزمة صيدليات 19011 بدأت بعد الاستحواذ على سلسلة صيدليات رشدى بفروعها التى تصل إلى 120 فرعًا، وهو ماجعل 19011 السلسلة الأكبر من حيث عدد الصيدليات، وتخطت فروعها 200 فرعًا، وكانت قبل الاستحواذ على “رشدي” بشهور، استحوذت على سلسلة صيدليات “الايمدج”.
استحواذ “19011” على “رشدى” لم يكن استحواذ على 120 فرعًا فقط، ولكن كان انتقال لديون البنوك لدى سلسلة “رشدى” والتى تتعدى مليار جنيه، إلى 19011، وهو ما أدى إلى أزمة مالية كبيرة للسلسلة الحديثة، خاصة مع صرف مبالغ طائلة على الدعايا، فيما أشارت المصادر إلى أن البنوك لم تحصل على مديونيات “رشدي” لصالحها حتى الأن، كما أن الدكتور حاتم رشدى صاحب سلسلة “رشدى” لم يحصل على مقابل صفقة البيع حتى الأن.

صيدليات شادى .. وصلت 100 فرع ثم انهارت

منذ حوالى عام  أعلنت صيدليات شادى عن وصولها لـ 100 فرع، رغم حداثة عمر السلسلة، وانتشرت فروع السلسلة بشكل سريع، ثم بنفس السرعة تتعرض السلسلة للانهيار.
وأوضحت مصادر لـ “دكتور نيوز” أن صيدليات شادى تراكمت عليها ديون كبيرة لشركات التوزيع، وهو الأمر الذى أدى إلى وجود نواقص كثيرة للأدوية فى أغلب الفروع، وبدأت السلسلة فى ترك العديد من فروعها بسبب الخسائر والأزمة المالية.
وأوضحت مصادر لـ “دكتور نيوز” أن صاحب السلسلة، وهو صاحب احدى شركات الأدوية المنشأة منذ 3 أعوام تقريبا، تتعرض أيضًا الشركة لأزمة مالية، وهناك أزمة بسبب تأخير رواتب العاملين هناك.
وأشارت المصادر، إلى أن هناك معلومات متداولة عن بيع السلسلة لاحدى شركات التوزيع مقابل ديونها، ومعلومات أخرى عن بيعها لاحدى سلاسل الصيدليات الكبرى.

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى