fbpx
أهم الأخبارمنتدي الدكاترة

د. ماجد فياض يكتب: كيف اكتسح المسيخ الدجال قلوب المصريين؟

 

الإسلاميين كانوا أول ما بدأ بهم المسيخ الدجال حين ظهرت فتنته، فقال لهم أنه فقد عينه من التعذيب في (دهاليز) أمن الدولة ثم اعطاهم معلومات موثقة عن بعض الضباط وأسمائهم، واستطاع أن يخترق صفوفهم، حتى أصبح وجها مألوفا في برامجهم التي تبث حول العالم، وأصبحت مذكرات مولانا _كما سماه البعض _ تعذيب الجن والإنس في الاعتقال والحبس هي المصدر المُشار إليه دائما!.

وأهم من مذكرات ضابط القوات الجزائرية الخاصة حبيب سويدية (الحرب القذرة) عن العشرية السوداء بعد الانقلاب العسكري الجزائري علي الإسلاميين هناك..

اقرأ أيضًا.. د. ماجد فياض يكتب: هل الدولة والمجتمع المصري ضد الأطباء؟

“عفارم عليك يا أبو المسوخ” قالها الضابط أيمن الحديدي القيادي في أمن الدولة ومسؤول وحدة الرصد والمتابعة الخاصة بالمسيخ الدجال حين استقبله بمكتبه بعد عودته من احدى البرامج الخارجية وسلمه قائمة كبيرة بكل أسماء الإسلاميين حول العالم، وتقارير مفصلة عن مصادر التمويل والنشاطات والعلاقات والتحركات الدولية مع توصيات بتصفية بعض الذين يحاربونه.

فاستضافه كبار الإعلاميين في برامج (التوك شو) مع برومو كبير متي يتوقف مسلسل إهمال الأطباء ؟

لم يهدأ المسيخ الدجال إذ عرج علي التيارات الليبرالية، ومقار اليسار، وطلب منهم التعاون من أجل القضاء علي الإسلاميين وقال لهم أنه فقد عينه حين استهدفها قديمًا أحد طلاب الحركة الإسلامية التي سمنها السادات وأطلقها عليهم!

عين واحدة وعدة روايات درامية مؤثرة، ففي احدي الندوات بوسط البلد التف حوله المثقفون تحت مسمي التحرر من التسلط الأبوي.. قال لهم أنه أول من تمرد وهجر أسرته إثر عنف والده الذي فقأ عينه صغيرًا فقرر الإعتماد علي الذات ورسم طريقه بنفسه، العديد من القاصرات والمثقفات والجميلات المتمردات قد ألهمهن وسحرهن بعذوبة كلامه وبيانه، وآمن بجرأته ومسيرته وسلكن الطريق نفسه وعاشت العديدات منهن معه تحت شعار المُساكنة.

وفي أثناء تردده علي التيار الشعبي أٌعجب المسيخ الدجال بفتاة أجمل من القمر وأجمل من داليا البحيري التي رفعها عادل إمام فوق كتفه في فيلمه السفارة في العمارة، لكنها لما تبادله الإعجاب والحب فهاج وماج وحطم سيارتها في الجراج وتعقبها حتي ذبحها علي باب مقر الحزب وأمام أعين الناس وفي وضح النهار، وحين تحولت قضيته إلي رأي عام، وكاد ينكشف أمره قال للناس إنها كانت تستغله وذبحته عاطفيًا وكانت تتنمر عليه لأنه بعين واحدة فصدقه الناس!
وجد الدجال تعاطفا واسعا معه بل ودعما ماليا كبيرا ووكلوا محاميا يُدعي وحيد العجيب ملك التخريب للدفاع عنه حتي حاز علي البراءة!

في ذلك الوقت كانت هناك أصوات خافتة ما تزال تري الصورة بوضوح لكنها تذوب وتتلاشي أمام مظاهرات التيار الشعبي المؤيدة له إذ خرجت الهتافات

اه يا شعب يا أبو الرجال
ضحكوا عليكوا وقالوا دجال
كشف الغمة ونصح الأمة وانتشلها من الضلال
شرف الأمة يا أبو جمال

قالوا عليه مسيخ دجال، وهو راجل عال العال

تعاقد المسيخ الدجال مع عدة شركات محلية ودولية للدعاية والعلاقات العامة من أجل خلق صورة ذهنية محبوبة ومقبولة جماهيريًا يمكنه من خلالها توجيه سلوك الشعب والإيمان بأفكاره ومبادئه المنحرفة فأصبح له التراس واسع المدي يتلقف بنهم ما يقول.

أما أصدقاءه فقد نصحوه أن يتجه إلي مدينة الإنتاج الإعلامي من أجل تحسين صورته بشكل أوسع و(تنجيمه) فاستضافه كبار الإعلاميين في برامج (التوك شو) مع برومو كبير متي يتوقف مسلسل إهمال الأطباء ؟

في مساحة واسعة ومتنوعة من البرامج استبكي فيها المسيخ الدجال الناس فأبكاهم عن فقده عينه بسبب إهمال أطباء فدخل الناس في فتنته أفواجا.

د. ماجد فياض

استشارى جراحة الكلى والمسالك البولية

المستشفى السعودى الألمانى بجدة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى